اغلاق

أول تخصص علوم الرياضة في الجامعة العربية الامريكية

قال رئيس قسم علوم الرياضة، الدكتور وليد خنفر "يشهد تخصص علوم الرياضة في الجامعة العربية الأمريكية إقبالا كبيرا من الطلبة وخاصة الطالبات عدا عن طلبة فلسطيني الداخل،


صور لملعب الجامعة الرياضي

ففي أول فصل دراسي للتخصص بعد استحداثه في العام الأكاديمي 2014/2015 وصل عدد الطلبة 66 طالبا وطالبة، منهم 44 طالبا، و 22 طالبة". 
وأشار أنه فور افتتاح التخصص كان الإقبال عليه كبيرا قياسا للفترة الزمنية التي أعلن عنها للبدء بالتخصص، معربا عن سعادته لعدد الطالبات المقبلات، وكان عدد اخر منهن حاولن التحويل من كليات أخرى، لكن كان المانع لزيادة العدد، وسيتم النظر إلى ذلك في المستقبل.
وأوضح الدكتور خنفر، أن "تخصص علوم الرياضة انفردت الجامعة بتسميته مقارنة بما هو موجود في جامعات الوطن، وجاءت التسمية ليتناغم مع المفهوم الجديد للتربية الرياضية والرياضة"، وقال أن "التربية الرياضية – والمتبحر بهذا التخصص- يجد به تدخلا واضحا مع بقية العلوم، فطالب التخصص يدرس التشريح، والفسيولوجي، وعلم الحركة، وعلم الإجتماع الرياضي، وأساليب التدريس، والمناهج، والتعلم الحركي، والإصابات الرياضية، وعلم النفس الرياضي، بالإضافة إلى مواد عدة سواء نظرية أم عملية، وهذا الزخم من المواد أعطي لهذا التخصص".
وأضاف "ان الجامعة العربية الامريكية تسعى بأن يكون تخصص علوم الرياضة مميزا بالتسمية والتطبيق على ارض الواقع، وذلك بالسعي في اتمام المرافق الرياضية المميزة، والتي ستضفي عليه الصفة العلمية عندما يتم انشاء المختبرات العلمية، بحيث تجاري الجامعات العالمية  في هذا المجال، بالاضافة الى استقطاب الكوادر العلمية المميزة".
وتابع الدكتور خنفر "عندما كان تخصص التربية الرياضية داخل اراضي عام 1948 حكرا على الطلبة الاسرائيليين  فقد جاء افتتاح هذا التخصص في الجامعة بمثابة متنفس يحقق طموحاتهم، حيث بلغ عدد المنتسبين له اكثر من 60% والعدد قابل للازدياد في الفصول القادمة، الأمر الذي سيتيح الفرصة لهم للعمل في الوسط العربي، لانه يوجد نقص ملحوظ للتخصص عنده".
يشار، الى ان الجامعة العربية الامريكية أنشأت قرية رياضية نادرة على مستوى فلسطين وبمواصفات عالمية، يتضمن ملعب لكرة القدم بمواصفات الفيفا الدولية، وصالة مغلقة متعددة الأغراض، بتكلفة تجاوز 10 مليون دولار.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق