اغلاق

مكافحة المخدرات : تجار المخدرات يتحدون الشرطة

كشفت السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول هذا الاسبوع، عن " محاولة جديدة وأسلوب جديد لترويج مخدرات الاكشاك "مستر نايس غاي" من خلال نشر لافتات على ،



اعمدة الانارة في بعض البلدات العربية ، منها مدينة شفاعمرو، حيث تظهر في اللافتة صورة لمخدرات الاكشاك مع رقم تلفون خليوي ليقوم من يرغب بالاتصال وشراء المخدرات " .
وكانت السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول، وبالتعاون مع منسقة مكافحة المخدرات في بلدية شفاعمرو، ميساء اسكندر شقور قد ابلغوا ادارة البلدية وطلبوا بإزالتها، اضافة الى ان مفتش السلطة الوطنية الدكتور وليد حداد قام بإبلاغ الشرطة عن هذه الظاهرة طالبا فتح التحقيق للكشف عن الجهة التي تقف وراء نشر الاعلانات وترويج هذه المخدرات.

السلطة تطالب الجمهور بابلاغها باي اعلان مشابه لمتابعة القضية
و
تطالب السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول ، الجمهور عامة ، بإبلاغها عن اي اعلان في اي بلدة عربية ليتسنى لها من خلال المهنيين متابعة القضية، حيث بالإمكان التوجه للسلطة عبر الخط الدافئ ورقمه 1700500508.
وقالت ميساء اسكندر شقور ، منسقة السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في شفاعمرو : " حين علمت بتواجد هذه اللافتات سارعت بالتوجه للمؤسسات المختلفة من اجل التغلب على من يهمه تخريب البلد وبالاخص الشباب والفتيات في مجتمعنا ، نحن نعمل بشكل دائم لتوعية ابناء شفاعمرو لمثل هذه المحاولات من قبل المتاجرين لتدمير مستقبلهم. واتوجه لكافة المواطنين في البلاد اذ تمت مشاهدة مثل هذه اللافتات التوجه للشرطة او للمجالس المحلية التي بامكانها معالجة ومتابعة الموضوع لاننا يدا بيد نستطيع محاربة هذه الظاهرة".

تعقيب المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري
وعقبت الناطقة بلسان الشرطة لوبا السمري على الموضوع قائلة : " قيام اناس الذين هم ليسوا الا شرذمة او انتهازيين من ضمن حفنة التي تنتمي الى فصيلة من الاوغاد ، الامعات او اي من الحثالات  والموجودين وللاسف ، داخل  بعض من بلداتنا ويقومون بالاختلاط بين افراد من عائلاتنا ووصمهم بالعار  ، بتحدي الشرطة هو شيء لطالما  كان  واردا  وبكافة الاوساط والمجتمعات، لكن تنظيفهم من بين اناسنا الشرفاء وكنسهم من بين افراد وابناء مجتمعاتنا التي ما فتئت وهي تتجه  نحو  الرقي والحضارة والنقاء ليس الا ،  من وجوه حضراتهم وقباحات هيئاتهم واعمالهم الخسيسة التي تصب بالذات بحق ابنائنا وافراد مجتمعاتنا ، على يد  الشرطة هو امر  مؤكد ، وكذلك نحن نعمل في هذا الخصوص الذي هو  فرض واحد من ضمن مجموع فروض واجباتنا الاساسية نحو كافة ابنائنا " .






لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق