اغلاق

يا أهلَنا، الأرض !، بقلم: د. يحيى أبو شيخة

ذلكَ اليومُ الذّي يتخّلد في أنفُسِ الشّرفاء!، في حنايا صُدورِ أهلِ هذا الوطنِ الأمين، في شطرِ قلبِ كلِّ فادٍ لهذهِ البلاد، رُقعةُ محبّةٍ مُزركَشةٍ بثلاثِ قُطوع ألا إنّها فِلَسْطين ،


 د. يحيى أبو شيخة


حَبَتنا على عهدِ سنينَ مَهيلةٍ من جرفِ الصّعاب، وقمعِ الهِضاب، وجُرم غُصّابْ ،
أرضُ عُمقِ النبوءات والرّسالة، يا لهذهِ البلادِ الفَيحاء، طوبى لهذا الوطنِ الطّريح الذي ما إشتدّت عليهِ النّوازِلُ إلّا إستمكَنَ واسترصَنْ، ! لازالَ يمدُّ رِباطَ الأُلفةِ والمحّبة إلى مكاتِفِ أهلِه وطوائفهِ وسهلِه، من شمالِ الجليلِ المَليل، وساحلٍ ليسَ بناحِل، إلى نقبٍ لا يُنتَزعُ منهُ لقبْ، !
وطِئ رِمالها إبراهيم، وحملَ من حَفناتِ طينِها عيسى، وإشتّمَ من زكيّها موسى، وباركَ أصلها محمّد وصلىّ بهم على بِقاعِها،
لها في رِباقِنا ورقابِنا، حقٌّ علينا؛ وفي أعناقِنا دينٌ أن نُعاهِدها ونبقى على إسترسالِها بالحفظِ والأمانة والتشّريفِ لنا، كما وأنّ في أنقاضِها أنبياءُ وشُرفاءُ وكُرماءُ كُثر ! ،،

انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق