اغلاق

تنظيم الدولة ينشر فيديو لفتى يعدم سعيد مسلم من بيت حنينا

اعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، يوم الثلاثاء، عن اعدام شاب من سكان حي بيت حنينا شمال القدس، متهما اياه " بأنه عمل لـصالح الموساد الإسرائيلي ".
Loading the player...

وقال التنظيم  : " أن الشاب الفلسطيني سعيد إسماعيل مسلم (19 عامًا) اعدم على يد طفل من التنظيم " ، مؤكدا  " انه نفذ طريقة جديدة بالاعدام عبر استخدام طفل ".
وكان تنظيم الدولة الاسلامية هدد يوم الثلاثاء بإعدام شاب فلسطيني من سكان حي بيت حنينا شمال القدس بعد اتهامه بأنه عمل للموساد الإسرائيلي.
وجاء في تغريدة على موقع للتواصل الاجتماعي "  بان الشاب الفلسطيني سعيد إسماعيل مسلم ( 19 عاما ) قد يعدم بعد صلاة المغرب ".
وذكرت عائلة الشاب الفلسطيني ان تنفي مطلقا لأي علاقة بين ابنها والمخابرات الإسرائيلية، مؤكدة " بانه وقع في اسر تنظيم الدولة الاسلامية أثناء زيارة لسوريا دون أن يرتكب أي ذنب يذكر ".

" ابني يحب التجوال وقد ذهب لزيارة اللاذقية "
وقال والد الشاب " بان ابنه ليس اكثر من شخص يحب التجوال وقد ذهب لزيارة منطقة اللاذقية لكن داعش اختطفته اثناء عودته من سوريا ".
ونشرت حسابات لبعض الجهاديين على شبكة التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء " تأكيدها إن تنظيم داعش سينشر شريط فيديو يظهر فيه إعدام الشاب المقدسي محمد سعيد اسماعيل مسلم ".
وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد ذكر في مجلته الشهرية التي يصدرها باللغة الإنجليزية " إنه يحتجز جاسوسا للموساد الإسرائيلي، من سكان مدينة القدس الشرقية ".

" تلقيت تشجيعا من اهلي "
وفي المقابلة التي نشرت مع محمد سعيد اسماعيل مسلّم، البالغ 19 عاما، يقول " إنه تلقى تشجيعا من أهله على أن يعمل لصالح الموساد في التجسس على تنظيم الدولة الإسلامية، كما التقى في بيته مع ضابط في المخابرات اسمه إيلي، وكشف أمامه عن الأرباح والمقابل الذي سيحصل عليه عند عمله كجاسوس " . وأضاف قائلا : " إن ضابط موساد باسم ميرو قد وصل إليه وعرض عليه الخروج في مهمة تجسس لدى داعش في سوريا ". وأضاف: "دفعوا لي معاشا شهريا، وأعطوني بيتا وتابعوا جميع الأمور التي واجهتني وساعدوني في الحصول على جميع المستندات التي كنت بحاجة إليها. وقاموا بمتابعة احتياجاتي اليومية أيضا عندما عدت " .
وبحسب أقوال مسلم ، " فقد طلب منه الموساد أن يعرف أين يقوم رجال داعش بتخزين الصواريخ والوسائل القتالية، وأين تقع قواعدهم العسكرية، وما هي أسماء الفلسطينيين الذين سافروا للقتال إلى جانب داعش من داخل الأراضي الفلسطينية ". واضاف : " أن الموساد طلب منه عدم الاتصال مع مشغليه حتى انتهاء فترة التدريبات وتعلم الشريعة في داعش ". وقال " إنه دخل إلى سوريا عبر تركيا بواسطة مهرب كان يحمل رقم هاتفه وأنه هو من قام بتهريبه إلى داخل سوريا ".
ووفقا للمقابلة التي نشرت الشهر الماضي مع مسلّم فقد أفصح " أنه كان يتلقى 5000 شيقل كحد أدنى لكل مهمة كان ينفذها وكانت تزيد كلما كانت المهمة أكثر تعقيدا أو أكثر أهمية. مؤكدا تلقيه تدريبات قبيل خروجه الى سوريا ".

"أريد أن أقول لأبي ولأخي الذين ورطوني في هذا العمل: أنتم سبب ما جرى لي. أنتم قدمتم لي الاغراءات بالمال وأوصلتموني لما أنا فيه. توبوا إلى الله"
وفي نهاية المقابلة سئل سعيد " إذا كانت لديه رسالة يريد أن يوجهها لجواسيس آخرين بعثهم الكفار". وأجاب: "نعم، أنا أريد أن أقول لكل هؤلاء الذين يريدون التجسس على داعش، لا اعتقد أن ذكاءكم كافي من أجل خداعهم. لن تنجحوا. في النهاية سوف يقبضون عليكم. ابتعدوا عن هذه الطريق. ابتعدوا عن مساعدة اليهود والكفار وسيروا في الطريق الصحيح". وعندما سئل ما إذا كان يريد أن يقول شيئا لوالده ولأخيه فقال: "أريد أن أقول لأبي ولأخي الذين ورطوني في هذا العمل: أنتم سبب ما جرى لي. أنتم قدمتم لي الاغراءات بالمال وأوصلتموني لما أنا فيه. توبوا إلى الله" .



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق