اغلاق

الديمقراطية تختتم فعالياتها بذكرى انطلاقتها الـ46 ببيروت

اختتمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان فعالياتها الوطنية بذكرى انطلاقتها السادسة والاربعين بحفل استقبال مركزي،



اقامته في قاعة الشهيد الرئيس ياسر عرفات – سفارة فلسطين. 
كان في مقدمة الحضور رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق حسن نيمنة، ممثلا لرئيس الحكومة تمام سلام وبشير عيتاني ممثلا الرئيس سعد الحريري، رفعت بدوي ممثلا الرئيس سليم الحص، رمزي دسوم ممثلا النائب العماد ميشال عون، النائب عبد اللطيف الزين، النائب مروان فارس، القاضي الشيخ خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية، ممثل البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الاب عبدو ابو كسم، النائب السابق عدنان طرابلسي، النائب السابق عصام نعمان، ممثل قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي ممثلا بالعميد سهيل خورية، المقدم محمد السبع ممثلا المدير العام للامن العام، المقدم محمد ضامن ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي، ممثل الوزير السابق عبد الرحيم مراد، ممثل الوزير السابق ايلي سكاف.
وحضر عدد من الدبلوماسيين ومن ممثلي الاحزاب البنانية والفصائل الفلسطينية.

فيصل: المجلس المركزي مدعو لاستعادة الوحدة ووضع خارطة طريق وطنية لانهاء الاحتلال
وقدم سفير دولة فلسطين، اشرف دبور تحية قصيرة. 
وكانت الكلمة المركزية والوحيدة لعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ومسؤولها في لبنان، علي فيصل فقال: "ندعو المجلس المركزي الفلسطيني الى تقييم تجربتنا النضالية وتصويبها باتجاه الاتفاق على خارطة طريق وطنية". وتابع فيصل قائلا: "من موقع الأخوة القومية ندعو الاشقاء في مصر لاستئناف جهودهم ورعاية الحوار الفلسطيني للوصول الى الوحدة الوطنية المنشودة، وتجاوز قرار المحكمة المصرية بحق احد فصائل المقاومة الفلسطينية لان التوصيف ينافي الواقع، كما ندعو الى تنقية العلاقات الفلسطينية – المصرية من اية شوائب لحقت بها جراء الاحداث التي تعصف بالمنطقة".
وعن اوضاع الفلسطينيين في لبنان قال:" ندعو الى فتح حوار رسمي لبناني فلسطيني لوضع خطة عمل مشتركة على اسس سياسية وامنية وقانونية واجتماعية سليمة لتوفير الحياة الكريمة للاجئين باقرار الحقوق الانسانية بما فيها حق العمل والتملك واستكمال اعمار مخيم نهر البارد باعتبار ذلك يشكل دعما حقيقيا لنضال اللاجئين من اجل حق العودة واسقاط اية مشاريع تهجيرية او توطينية".
واستطرد "من موقع الشراكة في المسؤولية نتوجه بالتحية لسفير دولة فلسطين ولكافة فصائل المقاومة وللمرجعيات اللبنانية على التوافق الهام لتحييد المخيمات عن دائرة الصراع. وندعو الى تطوير القيادة المشتركة لفصائل المقاومة والقوى الاسلامية لمستوى قيادة وطنية موحدة تقوم بمهام العمل اليومي الى جانب تشكيل لجان شعبية موحدة وتعزيز الديمقراطية في الاتحادات الشعبية، وبناء لجان امنية بمرجعية موحدة لضمان أمن واستقرار المخيمات وجوارها".



































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق