اغلاق

د. مجدلاني: تصريحات فيلتمان وكأنه ما زال في وزارة الخارجية

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني : " نستغرب من موقف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية،

جيفري فيلتمان الذي تحدث فيه عن القلق إزاء قرار السلطة الفلسطينية الخاص بإنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل ، في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك " .
وأضاف د. مجدلاني : " إن تصريحات فيلتمان وكأنه ما زال في وزارة الخارجية الامريكية المنحازة لحكومة الاحتلال والتي فشلت في رعايتها للعملية السلمية من خلال انحيازها ودفاعها عن الاحتلال وكافة اجراءاته ضد شعبنا ".
وتابع د. مجدلاني : " نتوقع من الأمم المتحدة ادانة الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة بحق ابناء شعبنا وهي الاجراءات احادية الجانب من استيطان وتدمير ممتلكات وهدم منازل واعتقالات متواصلة، وتهويد مدينة القدس، ومصادرة المزيد من الاراضي الفلسطينية" ، مشيرا إلى " انه من حق القيادة الفلسطينية وقف التنسيق الامني باعتبار التنسيق الامني عنصرا من عناصر اتفاق المرحلة الانتقالية التي تنتهكه وتعطله يوميا حكومة الاحتلال ، بل وقامت بنسف أي جهد دولي وصولا للحل السياسي القائم على تطبيق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية ، وبما يكفل امن واستقرار المنطقة ".
وأوضح د. مجدلاني : " إن تصريحات فيلتمان مزعجة للغاية كونه يمثل الامم المتحدة التي مهمتها تطبيق قرارات الشرعية الدولية، وضمان الامن والسلم بالمنطقة والدفاع عن شعب تحت الاحتلال ، وعليها عدم الانحياز لحكومة عنصرية متطرفة ما زالت تمارس ابشع الجرائم ضد الانسانية ، محذرا من هكذا تصريحات تفقد الامم المتحدة مصداقيتها وحياديتها".
وابدى د. مجدلاني " استغرابه من تصريحات فيلتمان بانه لا يرى امكانية لحل الدوليتين، دون ان يشير الى مسؤولية الاحتلال بذلك، ودون ان يوضح ما هو الاقتراح البديل من قبل الامم المتحدة" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق