اغلاق

شَمسٌ وَوطَن، شعر: عبد الحي اغبارية – جت المثلث

طَلَعَت تتثاقَلُ مِن وَسَنِ والوَجهُ يَشِعُّ سَنًا وَفُتُون(1) .. تَتَهَادَى تَنثُرُ فَوقَ الأرضِ ذَوَائِبَ مِن تِبرٍ مَكنُون(2) .. أذيَالُ الغَيمِ تُوَشِّحُهَا وَتُدَاعِبُ فَوقَ العَينِ جُفُون،


عبد الحي اغبارية


وَمُلُوكُ الإنسِ تَهِيمُ بِهَا وَمَليكُ الجِنِّ بِهَا مَفتُون

 
وَطَنِي والشَّمسُ تُلاطِفُهُ سُلطَانٌ فَوقَ العَرشِ يَكُون

أزهَارُ اللَّوزِ تُكَلِّلُهُ وَيُعَطِّرُهُ عَبَقُ اللَّيمُون

وَعَلى أنغَامِ جَدَاوِلِهِ  تَتَرَاقَصُ فَوقَ المَاءِ غُصُون

فَيَطِيبُ الجَوُّ لِسَوسَنَةٍ وَيُغَرِّدُ مِن طَرَبٍ حَسُّون
 

فِي وَطَنِي الشَّمسُ إذَا وَلَّى أيلُولُ شَكَت بَردًا وَسُكُون

وَالرِّيحُ تُهَادِنُ فِي آبٍ وَتَعُودُ تُعَربِدُ فِي كَانُون

تَتَجَاذَبُ هَامَاتِ الصَّفصَافِ تُعَانِدُ أغصَانَ الزَّيتُون(3)

وَتَكِنُّ إذَا نَيسَانُ بَدَا فِي طَلعَتِهِ سِحرٌ وَفُنُون
 

يَا وَطَنَ السِّحرِ وَمَلقَى الشِّعرِ وَلَهفَةَ مَغرُومٍ مَجنُون

يَا أُغنِيَةً صَدَحَت فَيرُوزُ أثَارَت أحزَانًا وَشُجُون

الزِّيبُ يُرَدِّدُ مَطلَعَهَا وَيُدَنْدِنُ نَغمَتَهَا اليَركُون(4)

فَيَمِيلُ السَّروُ لَهَا طَرَبًا وَيُقَبِّلُ أزهَارَ الطَّيُّون(5)
 

وَطَنِي يَا دَمعَةَ مُغتَرِبٍ يَا نَهدَةَ شِرِّيدٍ مَحزُون(6)

يَا بَسمَةَ طِفلٍ تَحجُبُهَا آهَاتُ جَوًى وَرَفِيفُ عُيُون(7)

يَا سَبحَةَ شَيخٍ مُلتَحِفٍ عَانَى زَمَنًا أعيَتهُ سُنُون

يَا عُمرًا رَاحَ سُدًى والنَّاسُ عَلى العُمرِ البَاقِي يَبكُون

معاني المفردات :
1) الوسن : النُّعاس .
2) ذوائب : جدائل .     التِّبر : الذهب .     مَكنون : محفوظ .
3) هَامَات : رُؤُوس .
4) الزِّيب : وادي القِرِن يمُر شمال مدينة عكا .
5) الطَّيُون : شُجَيرَه مُسننة الأوراق زَهرتها صفراء .
6) الشِرّيد : المُشَرَّد .
7) الجَوَى : شِدَّة العِشق .



انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان
panet@panet.co.il .

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق