اغلاق

تيسير خالد يشيد بقرارات المجلس المركزي الأخير

أكد تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،


تيسير خالد

أن "قرار المجلس المركزي الفلسطيني وقف التنسيق الامني مع دولة الاحتلال يضع حجر الاساس لإعادة بناء العلاقة مع دولة الاحتلال على اسس جديدة، وأنه جاء يشكل استجابة لموقف الرأي العام الفلسطيني في أغلبيته الساحقة، ويعكس حالة التوافق في مواقف فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وسائر القوى والهيئات والمؤسسات السياسية والمجتمعية في الساحة الفلسطينية والتي أكدت في اكثر من مناسبة دعمها لهذا التوجه، في ضوء تعنت حكومة اسرائيل وتحللها من جميع الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، واصرارها على امتداد السنوات السابقة على اختصار هذه الالتزامات وحصرها في الجوانب التي تلبي مصالحها، وعلى  التعامل مع السلطة الفلسطينية باعتبارها سلطة خدمات ووكيلا ثانويا للمصالح الامنية الاسرائيلية" .
وأضاف أن "قرار وقف التنسيق الأمني جاء في سياق مراجعة لمجمل العلاقة مع دولة الاحتلال في ضوء التجربة المرة والمريرة التي عاشها الشعب الفلسطيني على امتداد السنوات، منذ التوقيع على اتفاقيات اوسلو وفي ضوء وصول العلاقة مع الاحتلال الى خط النهاية، بعد تجربة المفاوضات العبثية بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، والتي استخدمتها اسرائيل غطاء لنشاطاتها الاستيطانية وسياسة التهويد والتطهير العرقي، التي تواصل ممارستها في القدس الشرقية المحتلة وفي محيطها وفي مناطق الاغوار الفلسطينية، كما جاء في سياق الرد على انتهاكات اسرائيل لحقوق المواطن الفلسطيني تحت الاحتلال وسياسة القرصنة والسطو اللصوصي الاسرائيلي على المال العام الاسرائيلي، واستخدام ذلك كأدوات ضغط لانتزاع تنازلات سياسية من الجانب الفلسطيني بالتوقف عن انضمام دولة فلسطين الى مؤسسات ووكالات الامم المتحدة والمواثيق والمعاهدات الدولية، وخاصة المحكمة الجنائية الدولية، حتى لا يجد حكام تل أبيب انفسهم أمام استحقاق المساءلة والمحاسبة واستحقاق المثول امام العدالة الدولية على الجرائم، التي ارتكبوها ويواصلون ارتكابها ضد الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، بدءا بجرائم الاستيطان مرورا بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان الفلسطيني وانتهاء بالعقوبات الجماعية وجرائم الحرب في قطاع غزة".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق