اغلاق

هنا غزة : تكريم الصحفية المصورة زينب عودة

كرمت السبت الدائرة الإعلامية في حركة حماس الصحفيين الفائزين بجوائز دولية من قطاع غزة خلال العام الماضي 2014، وكذلك المسابقات المحلية


مجموعة صور التقطت خلال حفل التكريم

التي نظمها المكتب الإعلامي الحكومي.
وحضر حفل التكريم الذي أقيم في فندق آدم على شاطئ بحر غزة، النائبين مشير المصري وصلاح البردويل، والمتحدثين باسم الحركة فوزي برهوم وطاهر النونو، بالإضافة لأعضاء اللجنة.
وفى كلمته قال المصري :" ان  التكريم يأتي في إطار الواجب الذي تقدمه حركة حماس للإعلاميين الذين مثّلوا فلسطين في المحافل الدولية وحازوا على هذه الجوائز"، منوهاً :" أن الصحفي الفلسطيني صاحب الرسالة والقضية هو شريك في صناعة مشهد الصمود والانتصار مع المجاهدين في الميدان".

"جملة من التضحيات  قدمها الإعلاميون والصحفيون من أرواحهم وأموالهم وممتلكاتهم وجراحهم"
وقال "إن الصحفي الفلسطيني ملتزم دوماً بالأخلاق الإسلامية والقيم الوطنية التي تشكل محددات له في العمل الإعلامي الواسع ، وأن الصحفي جنباً إلى جنب بكاميرته وقلمه مع المجاهد ببندقيته ورصاصته".
وأشاد المصري :" بهذه الكوكبة من الصحافيين الذين حازوا على جوائز دولية والأوائل في المسابقة المحلية فضلاً عن تكريم الصحفي الجريح حاتم موسى الذي بترت قدمه في المعركة الأخيرة"، مبيناً :" أن ميدان التنافس والعطاء والتضحية رفع اسم فلسطين عالياً".
بدوره أثنى البردويل على" دور الإعلاميين الفائزين في إبراز القضية الفلسطينية بمحاورها المختلفة أمام الرأي العام العربي والدولي"، معرباً عن "فخره الكبير بهذه القامات الإعلامية الكبيرة وتمثيلها لدور فلسطين في المحافل الإعلامية الدولية".
وأضاف "الجيل الفلسطيني الإعلامي الجديد استطاع استدراك الرواية والخلل الذي فرضته الرواية الصهيونية الكاذبة وحقق انتصارا كبيراً استطاع أن يخترق الرأي العام الأوروبي من خلال جملة من التضحيات التي قدمها الإعلاميون والصحفيون من أرواحهم وأموالهم وممتلكاتهم وجراحاتهم".

" ان الإيمان بعدالة القضية الفلسطينية سياسياً وإعلامياً أعطى دافعاً كبيراً لهذه التضحية"
وأوضح البردويل :" أن الإيمان بعدالة القضية الفلسطينية سياسياً وإعلامياً أعطى دافعاً كبيراً لهذه التضحية، وهذا الانتصار الذي أضيف إلى الانتصار العسكري للمقاومة وحجّم من قدره المحتل ووضعه على مفترق طرق " ،  واشار إلى "تراجع الاحتلال أمام وحدة الإعلام الفلسطيني وقوته"، معتبراً "هذا التكريم بمثابة تقدير لكل الجهود التي تبذل في خدمة القضية الفلسطينية".
وشمل التكريم كلاً من الإعلاميين الصحفي الجريح حاتم موسى والمخرج محمد الصواف، والمصورين محمود الهمص، ومحمد محيسن ، ومجدي قريقع، وعز الدين الزعنون، وبلال التلاوي ، والإعلاميات زينب خليل عودة وميرفت عوف وسمر الدريملي، ورجل الإنسانية الإعلامي غسان رضوان، بالإضافة للأوائل في المسابقة المحلية التي نظمها المكتب الإعلامي الحكومي بغزة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق