اغلاق

د. عيسى: اغتيال الحياة البرية في القدس بنوع خاص

صرح الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى أن "قوات الاحتلال عمدت الى اغتيال الحياة البرية،

 

في فلسطين عامة والقدس خاصة تماما كما تغتال النفس البشرية، وذلك بتحويلها العديد من المحميات الطبيعية الى اراض ومعسكرات تدريب للجيش الاسرائيلي".
جاء ذلك خلال لقاء الأمين العام للهيئة، د.حنا عيسى لوفد من اعضاء جمعية الحياة البرية في فلسطين يترأسها المدير التنفيذي، عماد الأطرش ومدير التوعية والاعلام البيئي، ابراهيم عودة وعضو الهيئة الادارية، وسام ادريس في مقر الهيئة.
واستهل د.عيسى حديثة عن "آخر الانتهاكات في مدينة القدس والتي كان آخرها هدم جرافات الاحتلال، يوم الأربعاء، بركسات لتربية الماشية وخياما في قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة".
واضاف "هناك مشاريع تنفذها حكومة الاحتلال بالتعاون مع الجمعيات الاستيطانية ومصادرتها مئات الدونمات من الاراضي وتحويلها الى مناطق خضراء، لا يمكن البناء فيها او تحويلها الى مناطق أمنية، وكما انها تستبيح هواءها ببنائها مشروع  شبكة سلال معلقة بالهواء في البلدة القديمة "تلفريك"، يهدف الى تهويد البلدة القديمة ومحيط مدينة القدس وتغيير طابعها العربي الاسلامي المسيحي".
كما وضع المدير التنفيذي للجمعية عماد الأطرش، الدكتور حنا عيسى بنشاطات وفعاليات الجمعية منذ تأسيسها عام 1999م في مدينة بيت ساحور، والتي تعمل على مستوى دولة فلسطين في مجال حماية الطبيعة والحياة البرية والتنوع الحيوي.
وتطرق الأطرش بحديثه عن اعتماد عصفور الشمس الفلسطيني طائراً وطنياً لفلسطين، ومدى أهمية ابراز هذا الموضوع سياسيا ووطنيا لما له ايضا ابعاد دولية.
وفي ختام اللقاء رحب الأمين العام د.حنا عيسى، بالمبادرة التي طرحتها جمعية الحياة البرية في فلسطين بتنفيذ سلسلة من اللقاءات التوعوية حول القدس وآخر المستجدات بها في مدينة بيت لحم وبيت سحور وبيت جالا والريف الشرقي والغربي.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق