اغلاق

الشاعر مفلح طبعوني في ندوة شعرية بقلقيلية

استضافت مدرسة بنات حجة الثانوية في محافظة قلقيلية، مؤخرًا، ثلّة من الشعراء في ندوة شعرية تحت عنوان "كلمات تتنفس الحرية"،


خلال استضافة الشاعر مفلح طبعوني

نظمتها المدرسة ضمن نشاطاتها الثقافية لإحياء اسبوع المكتبة المدرسية، حيث شارك في الندوة كل من الشعراء الفلسطينيين: الشاعر عبد الناصر صالح مدير عام وزارة الثقافة الفلسطينية، والشاعر والأديب مفلح طبعوني من مدينة الناصرة، والشاعر جابر البطة من بلدة حجة.
سعاد سليم مديرة مدرسة بنات حجة الثانوية افتتحت الندوة الشعرية بكلمة ترحيبية بالشعراء، مشيرةَ الى اهمية الشعر في تنمية الذائقة الجمالية للغة العربية لدى الطالبات، وكذلك حرصا من المدرسة على تفعيل هذا الفن العربي الاصيل، خاصة الشعر الوطني والذي يحمل كم من المعاني والكلمات والافكار، وشكرت سليم الشعراء على تلبيتهم دعوة المدرسة والمشاركة في الندوة الشعرية.
وتحدث الشاعر عبد الناصر صالح، عن أهمية التواصل بين المبدعين الفلسطينيين في اماكن تواجدهم المختلفة، وخصوصًا في العالم العربي. وبدوره تحدث الأديب والشاعر مفلح طبعوني عن دور الأدباء الفلسطينيين الباقين على ارض وطنهم، في الحفاظ على اللغة والشخصية الوطنية، وذلك بدعم من القوى التقدمية. أما الشاعر جابر البطة فقد تحدث عن تجربته الشعرية داخل سجون الاحتلال بصفتها تجربة متميّزة، يجب دراستها والرفع من شانها. وفيما بعد،
القى الشعراء مجموعة من القصائد الوطنية والتي لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور، وتمحورت حول الوطن والحريّة والكرامة الفلسطينية الاصيلة، مجسدةً عنوان الندوة "كلمات تتنفس الحرية".
يوسف عودة مدير التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، اثنى على النشاط الثقافي في المدرسة، مشددا على اهمية احياء الفنون العربية الاصيلة من شعر ونثر وادب، وحث الطلبة على تزوق جمالياتها، والاهتمام بها، خاصة في ظل ثورة المعلوماتية الحديثة، والتي تشتت الطلبة من الحصول على النبع الصافي في الثقافة والادب.















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق