اغلاق

الارشاد الديني يخطب الجمعة بنزلاء مركز الاصلاح بنابلس

تابعت دائرة الارشاد الديني بالتوجيه السياسي نابلس نشاطها حيث اقام الشيخ نابغ بريك من الاوقاف خطبة الجمعة عن جريمة قتل الامنين وترويعهم والافساد بالارض للنزلاء بمركز الاصلاح والتأهيل .

 

وقال : " ان الإسلام لا يبيح الاعتداء على إنسان بريء، بحال من الأحوال، ومن أي شخص كان، سواء كان الاعتداء على النفس أو العرض أو المال  وان القتل جريمة بشعة، ولهذا شدد الإسلام فيها أعظم التشديد وجاء فيها من الوعيد ما لا يخفى، وذهب من ذهب من العلماء إلى أن القاتل لا تقبل له توبة" .
واضاف : " ان سفك الدماء مفسدة كبرى توقع العداوة والبغضاء بين الناس، فيستحيل معها بقاء الود والتراحم، فقد يرتكب الإنسان معصية أو تقصيراً في حق الله تعالى، فيتوب توبة نصوحاً فيقبل الله توبته، وقد يخطئ الإنسان في حق أخيه الإنسان فيعفو ويصفح، أما القتل فهو هدم لبنيان الله تعالى، وقطع لأواصر المحبة والمودة بين أفراد المجتمع، لذلك ما فرح الشيطان على ذنب يرتكبه الإنسان كفرحه عند وقوع القتل وسفك الدماء  " .
واكد على " عصمة دماء غير المسلمين في دولة الإسلام، فالاعتداء عليهم كالاعتداء على المسلمين، يستوجب فاعلُه العقابَ الواردَ في آية المائدة السابقة، وهو عقاب دنيويّ وأخرويّ، فمن لم يُقَمْ عليه الحدُّ في الدنيا استوجب العذاب العظيم بجُرمه في الآخرة " .       

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق