اغلاق

الجبهة الشعبية القيادة العامة تعقد اجتماعا استثنائيا

عقدت اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – اجتماعاً استثنائياً في الثامن من هذا الشهر آذار، ناقشت فيه "أهم التطورات السياسية والنضالية الفلسطينية



والظروف التي تمر بها الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني بشكل خاص والظروف العربية والدولية بشكل عام وانعكاساتها وتأثيراتها على القضية الفلسطينية".
فعلى المستوى الفلسطيني أكدت اللجنة المركزية :
"
أولاَ : على أهمية تعزيز وتطوير المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني في الأراضي المحتلة واستعادة الدور الريادي للمقاومة داخل الوطن المحتل وعبر حدوده المجاورة.
ثانياً : على ضرورة العمل بكافة الوسائل الممكنة من أجل كسر الحصار الصهيوني المفروض على شعبنا في قطاع غزة وتعزيز قدراته على الصمود في مجابهة أي عدوان يستهدفه من الكيان الصهيوني وتعزيز علاقاته الأخوية بالجوار المصري الشقيق ومن أجل التصدي لكل ما يستهدف شعب مصر وجيشها ومؤسساتها .
ثالثاً : وأكدت على أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة- ما تزال تعتبر اتفاقية أوسلو ومما حملته من تفريط وتنازلات بأهم حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية المشروعة لا تمثل إرادة شعبنا وطموحاته في تقرير المصير والعودة وبناء الدولة الوطنية المستقلة".
ودعت اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة- المتنفذة في منظمة التحرير الفلسطينية إلى "تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع كافة فصائل الثورة الفلسطينية في القاهرة من أجل وضع برنامج عمل سياسي نضالي يؤكد على المقاومة وعلى التمسك بجميع حقوق الشعب الفلسطيني وعلى خطة إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطيني على أسس ديمقراطية ونضالية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق