اغلاق

وفد تضامني اميركي يزور الخليل ويتضامن مع سكانها

زار وفد اميركي تضامني مدينة الخليل يضم عددا من ممثلي مؤسسات مدنية ودينية وحقوقية يرأسه ( جون لويرد ) بهدف "التضامن مع الشعب الفلسطيني وسكان مدينة الخليل


خلال الزيارة

والتعبير عن رفضهم لسياسات الاحتلال الاسرائيلي".
وكان في استقبال الوفد الدكتور داود الزعتري رئيس بلدية الخليل وأعضاء من المجلس البلدي، حيث رحبوا بالوفد الضيف ثم تحدث الدكتور الزعتري مبينا "ما تعيشه مدينة الخليل من معاناة نتيجة سياسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تنتهجها ضد الفلسطينيين في المنطقة الجنوبية منها والبلدة القديمة ومحيط الحرم الإبراهيمي الشريف على حد الخصوص".
وقدم الدكتور الزعتري سردا تاريخا عن المدينة متحدثا عن "أهميتها التاريخية للإنسانية جمعاء وما تمثله أبنيتها من وجه تاريخي ينقل صورة حقب أممية متتالية مرت على هذه المدينة"، موضحا "الخطوات العملية التي تعمل عليها بلدية الخليل بالتعاون مؤسسات المدينة للحفاظ على التواجد الفلسطيني وإفشال مخططات التهجير التي تعمل عليها سلطات الاحتلال".
وحول الأفق السياسي والحل في المنطقة قال الدكتور الزعتري "أن القيادة السياسة الفلسطينية تسعى لتحقيق السلام وهو احد أهم مطالبها التي تدعوا العالم الحر لتحرك نحو تحقيقه في المنطقة والضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالاتفاقات الدولية و التوجه العالمي نحو تحقيق السلام وإعادة حقوق الفلسطينيين التي نصت عليها كل المواثيق الدولية والاتفاقات الموقعة بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية دولية" .
من جانبه، قال لويرد :" إننا اليوم في مدينة الخليل جيئنا للتضامن مع الفلسطيني ولإيماننا بان لهم الحق بالعيش بحرية وتحصيل حقوقهم التي نصت عليها المواثيق الدولية ، كما إننا نؤكد على واجب العالم اجمع أن يتحرك من اجل أن يحقق الشعب الفلسطيني حريته ويعيش بسلام ويضمن لأطفاله حياة طبيعة كباقي أطفال العالم" .
ثم توجه الوفد بجولة ميدانية في البلدة القديمة من مدينة للإطلاع عن كثب على الواقع الذي يعيشه الفلسطينيون.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق