اغلاق

ورشة عمل للمخطط الوطني المكاني في رام الله

عقدت إدارة المخطط الوطني المكاني، ورشة عمل بعنوان "الرؤية التخطيطية: فلسطين 2025، فلسطين 2050" في مدينة رام الله،


صور من ورشة العمل

بهدف صياغة ومناقشة الرؤى المستقبلية للعديد من القطاعات كالتخطيط والتنمية، الديموغرافيا، الاقتصاد، البيئة والمياه، البنية التحتية، والعلاقات الدولية/ السياسية، وغيرها من المجالات ذات العلاقة.
تأتي أهمية هذه الورشة كونها حجر الأساس لإعداد المرحلة الثانية من المخطط الوطني المكاني للدولة الفلسطينية، حيث إن إعداد المخطط يتطلب في البداية وضع رؤية مستقبلية، والإجابة عن مجموعة من القضايا التي ستشكّل لبنات مهمة للدولة القادمة، وإطاراً عاماً لإعداد المخطط.
توزع الحضور في مجموعة من جلسات النقاش للقطاعات المختلفة، وتم مناقشة مخرجات جلسات النقاش بشكل عام ليشارك الخبراء من التخصصات المختلفة في إبداء آرائهم.
ترأس جلسات النقاش كل من د. علي شعث للبنية التحتية، د. رجا الخالدي للتنمية الاقتصادية، د. توفيق البديري للتنمية الحضرية، د. ساندي هلال للديموغرافيا والمجتمع، دعاء وادي للخدمات، ماهر شلبي للعلاقات الإقليمية ود. عبد الرحمن التميم لإدارة الموارد.
وأكد مدير المخطط الوطني المكاني، د. أحمد صالح أن "هذا التجمع للخبراء الفلسطينيين يعتبر الأكبر في هذا المجال، ويأتي ضمن مبدأ التخطيط بالمشاركة، ويساهم الخبراءُ المحليون في مختلف المجالات وبمشاركة فريق العمل في المخطط الوطني المكاني في وضع التصور المستقبلي للدولة الفلسطينية، من أجل وضع السيناريوهات التخطيطية المختلفة، التي سيقوم فريق العمل ضمن المخطط بترجمتها إلى مخططات في هذه المجالات".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق