اغلاق

مركز الأسرى يدعو للتنسيق الجماعي ليوم الأسير

شدد مركز الاسرى للدراسات على أهمية التنسيق بين المؤسسات والشخصيات والمنظمات الحقوقية التى تعنى بقضايا الأسرى،


رأفت حمدونة

للتحضير لفعاليات قوية ومتنوعة لاحياء ذكرى "يوم الأسير الفلسطيني" للعام 2015 فى السابع عشر من نيسان المقبل .
وحذر الخبير فى شؤون الأسرى، رأفت حمدونة من "بعثرة الجهود وزحمة الفعاليات المتناثرة والصغيرة التى تستنزف جهود أهالي الأسرى، وترهق الصحفيين والمتابعين، والتركيز على فعاليات منظمة ومركزية ترتقي للمستوى المطلوب ولائق بمناسبة بهذا القدر والقيمة الوطنية".
وطالب بالتعالي على الخلافات الحزبية والقضايا الهامشية، والالتفاف حول قضية أكثر وطنية وتوفيقية وليست تفريقية ووحدوية وليست تقسيمية، بعيداً عن أي مؤثر .
وأشار حمدونة إلى "خطورة الظروف المعيشية للأسرى وأوضاعهم داخل السجون على كل الصعد، فى ظل سياسة العزل الانفرادي وعدم انتظام الزيارات، والاستهتار الطبي، والاقتحامات الليلية والتفتيشات، والحرمان من التعليم، وسوء الطعام والظروف المعيشية.
وأشار حمدونة لأهمية "تدويل قضية الأسرى اعلامياً، ومحاكمة الاحتلال قانونياً، ومحاكاة مجموعات الضغط الدولية والمنظمات الإنسانية والحقوقية العالمية، للضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات بحق الأسرى".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق