اغلاق

ائتلاف امان ينظم ورشة عمل في قلقيلية

نظم الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة – أمان ورشة عمل حول خدمة النفايات الصلبة، في بلدية قلقيلية، حضرها ممثلون عن المؤسسات الرسمية وممثلون عن الهيئات المحلية،



في كل من قلقيلية ، عزون وحبلة.
هدفت الورشة التي تأتي ضمن فعاليات مشروع تجاوب/ امان الى عرض النتائج الخاصة بتحليل بطاقة رأي المواطن حول خدمة النفايات الصلبة، وقد كان اعضاء من اللجان المحلية في البلدات المذكورة بتنفيذ مقابلات خاصة مع المواطنين لجمع مواقفهم وارائهم حول الخدمة من خلال استبيانات تم تصميمها خصيصا من قبل امان لقياس اراء متلقي الخدمة.
تخلل اللقاء تفاعل بين المشاركين حول خدمة النفايات الصلبة التي تشرف عليها البلديات، بعد عرض الاستبيان، الذي اعطى المواطنين صورة واضحة عن النتائج التي تتعلق برأي المواطن في هذا الصدد، وأعرب المشاركون عن ثقتهم في أيجاد حلول مشتركة يمكن تبنيها من قبل جميع الجهات سواء كانت على مستوى البلديات او المواطنين، باعتبار أن  هذه الخدمة هي من أكثر الخدمات التي تمس المواطنين في حياتهم اليومية.
و
شكلت بطاقة تقييم المواطن التي قامت بها المجموعات الشبابية لبنة جديدة على طريق تحسين مستوى الخدمات، ومنها خدمة النفايات الصلبة التي نحن بصددها في هذه البطاقة؛ وقد أسهم عمل المجموعات في إنجاز هذا التقرير الذي يلخص النتائج الرئيسية لتوجهات المواطنين ومستويات رضاهم عن هذه الخدمة أملا في الوصول إلى شراكة حقيقية بين مقدم الخدمة ومتلقيها.

" الهدف من هذا المشروع هو تعزيز وتطوير العلاقة بين المجتمع المحلي وصناع القرار "
وتحدث منسق مشروع تجاوب/امان محمد ابو صلاح حول البطاقة وكيفية اختيار موضوع خدمة النفايات الصلبة والية التنفيذ والبحث بعد عقد عدة لقاءات عمل لتحديد الاحتياجات في تلك المناطق، وعن اهمية الجهد هذا في تحسين علاقة المجتمع المحلي بصناع القرار.
واضاف ابو صلاح : " ان الهدف من هذا المشروع هو تعزيز وتطوير العلاقة بين المجتمع المحلي وصناع القرار وان النتائج التي تم التوصل لها ليست ضد احد بل هي للبناء عليها من اجل احداث التغيير الافضل للمجتمع ".
وخرجت الورشة بتوصيات من الحضور والممثلين عن الهيئات المحلية بضرورة تفعيل قانون ردع يمكنه توجيه المواطنين ومنعهم من ارتكاب الاخطاء، واهمية عمل ورشات توعية وتثقيف واستخدام ادوات جديدة في التثقيف، والتنسيق بين اقسام الهندسة في البديات واقسام النفايات لايجاد قرار جماعي في كيفية توزيع مناطق النفايات، والقيام بتعديل منح التراخيص ليكون لكل منزل او عمارة حاوية، وتفعيل اجراءات الرقابة على العاملين في اقسام النفايات، وتعزيز العلاقة بين البلديات والمجلس المشترك للنفايات لتحقيق استجابة اعلى، وايجاد برنامج طويل الامد يستهدف الاجيال الناشئة.
من الجدير بالذكر ان هذا المشروع "تجاوب" ممول من وزارة التنمية الدولية البريطانية .



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق