اغلاق

الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بأريحا ولقاء حواري مع عائشة عودة

نظم فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في محافظة أريحا والأغوار ، لقاءً حواريا ثقافيا حول " المرأة الفلسطينية وتجربة السجن ، في رحلة إستكشاف الذات وإعادة المعنى


مجموعة صور خلال اللقاء
 
لمفهوم الوطن " ، مع المناضلة والروائية الفلسطينية عائشة عودة ، وذلك بمناسبة "يوم المرأة العالمي" وتحت شعار: " الحرية لأسرانا وأسيراتنا البواسل، نحو دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس ".
تمحور اللقاء حول رواية المناضلة عودة "ثمناً للشمس" والتي جاءت استكمالا لروايتها الأولى "أحلام بالحرية" حيث روت فيها المناضلة عائشة عودة  " تفاصيل صورا نضالية من الصمود في مواجهة السجّان ".
وبعد ان رحبت رئيسة فرع الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في محافظة أريحا نادرة المغربي بالضيوف والحضور ، وقدمت ملخصا حول المناضلة عودة والباحث الريماوي. استهلت المناضلة عائشة عودة تقديم حول تجربتها في السجن، ومن ثم قدم مدير مسار اللغات والعلوم الاجتماعية في مركز القطان الباحث مالك الريماوي ، مداخلة حول " شهادة المناضلة عائشة عودة، وكيف انها استطاعت ان تحملنا عبر لغتها الشفافة نحو أدق التفاصيل " . وأشار الباحث الريماوي إلى " أهمية التأمل في الرواية كمصدر تعليمي لسياق حياة الطالب، ولكل فرد في المجتمع "، وقال ان " تحويل نص عائشة عودة من مجرد نص قراءة إلى نص فعل وإنتاج، كفيل بأن يبقي حالة وعينا متصلة بسياق حياتنا المعاشة بكل تفاصيلها اليومية، وفي تشكيل وتقوية وتعزيز نجاحنا في مختلف الجوانب ".

حوار من الاسئلة والمداخلات بين المناضلة الروائية والحضور
 وبعد ذلك دار حوار من الاسئلة والمداخلات بين المناضلة الروائية والحضور. كما اكد رئيس بلدية أريحا محمد جلايطة على " اهمية مثل هذا اللقاء " ،  وشدد على " ضرورة تكراره بشكل اوسع "، كما شكر المناضلة عائشة عودة والباحث مالك الريماوي على " هذا اللقاء المميز بما اشتمل عليه من معلومات وتحليل دقيق ومُحفّز للتفكير والعمل لهذه التجربة الغنية ".
وفي الختام ، شكرت رئيسة فرع اتحاد المرأة في اريحا الضيوف، وكرمت وعضوات من الهيئة التحضيرية لاتحاد المرأة في اريحا ورئيس بلدية أريحا ، المناضلة عائشة عودة ، على " مسيرتها النضالية الكبيرة، ومشاركتها الفاعلة في التنمية والوعي السياسي والثقافي ". كما وجهت المغربي في هذه المناسبة " تحية لنساء العالم المناضلات من اجل حقوقهن المشروعة في الحرية والعدالة الاجتماعية، وتحية خاصة للمرأة الفلسطينية في الوطن والشتات ". وأكدت على " مواصلة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية النضال الوطني والاجتماعي وصولا إلى الحرية والاستقلال وقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق