اغلاق

تقديم تصريح مدع ضد منفذ عملية الدهس بالقدس

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، جاء فيه : " تم اليوم الاثنين السماح بالنشر أنه في نهاية التحقيق المكثف بين


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما التقطت في مكان تنفيذ عملية الدهس

شرطة القدس وحدة التحقيقات المركزية " اليمار " مع جهاز الامن العام  " الشاباك " مددت الشرطة فترة اعتقال المشتبه فيه البالغ من العمر 22 من سكان رأس العامود بتنفيذ عملية الدهس والهجوم المعادي الارهابي في القدس بتاريخ 6.3.2015 مع تقديم تصريح مدع عام بحقه تمهيدا للائحة الاتهام ".
وأضاف البيان : "
وفقا للتحقيقات يستشف على انه نهار يوم  6.3.2015 الساعة 9:50 أو نحو ذلك ، سافر المشتبه به في سيارته على الطريق السريع رقم 1 في القدس من الشمال إلى الجنوب ، وعندما اقترب من مقر شرطة حرس الحدود " يهودئي " رصد مقاتلات في شرطة حرس الحدود ، وهن يقفن عند معبر للمشاة بالقرب شمعون الصديق ، فعاد بالسيارة الى الوراء ، رافعا من سرعة السيارة وقام بدهسهن وراكب دراجة هوائية . بينما شرطي من حرس الحدود المتمركز عند مدخل مقر الشرطة مع حارس أمن آخر رصدا الحاصل أطلقا العيارات النارية باتجاهه ، فاصابا سيارته ، مما أدى إلى توقف السيارة . في حين قام المشتبه به بمغادرتها وبيده بلطة وبالتالي قام الشرطي والحارس باطلاق النار اتجاهه مرة أخرى مما اصابة بجراح ".
وتابع البيان يقول : "
أصيب في هذا الهجوم الإرهابي 6 من المقاتلات في شرطة حرس الحدود بجراح متفاوتة واخر مدني راكب الدراجة الهوائية . وأجري التحقيق بالوحدة المركزية في القدس " اليمار " بالتعاون مع جهاز الامن العام  ( الشاباك ) " .

" المشتبه بتنفيذ العملية هو محمد سلايمة من رأس العامود "
واستطرد البيان يقول : "
كما اظهرت التحقيقات أن المشتبه به البالغ من العمر 22 عاما محمد السلايمة من سكان رأس العامود ، اعترف بالشبهات الموجهة إليه ، وادعى أنه خلال الأسبوع الذي سبق الحدث خطط لهجوم ضد يهود " ، وقال انه " ذهب الى البلدة القديمة واشترى بلطة ووضعها في سيارته . كما قبل يوم واحد من الهجوم بيّت النية مع القرار النهائي لتنفيذه الهجوم، ونهار يوم 6.3.2015 الساعة 08:00 غادر منزله ، وكان يقود سيارته من نوع " هوندا " وبدأ في البحث عن ضحايا للهجوم . فذهب أولا إلى الطريق السريع رقم 1، ثم لطريق " بيغن " ثم عاد مرة أخرى إلى الطريق السريع رقم 1، وعند وصوله بالقرب من مقر حرس الحدود  " يهودئي " ولاحظ بالمقاتلات قرب ممر المشاة قرر تنفيذ الهجوم والاجهاز عليهن . كما وادعى المشتبة بة  خلال استجوابه والتحقيقات معة  انه نوى تنفيذ الهجوم ضد أهداف يهودية  وصباح ذلك اليوم بحث عن يهود ".
وتابع البيان يقول : "
قائد منطقة القدس قائد اللواء " موشيه " (شيكو) إدري ، اشاد بعمل المحارب الشجاع من شرطة حرس الحدود  وحارس الأمن الذين أطلقا النار في وجه المشتبه به ومنعا استمرار الهجموم الإرهابي ومنعا الحاق المزيد من الاذى ضد المدنيين ، كما أشاد بعمل المحققين من الوحدة المركزية والشاباك وبالمهنية والتصميم الذي أدى إلى تحقيق نتائج وتقديم تصريح المدعي العام وبالتالي لائحة الاتهام في وقت قصير ".
وخلصت السمري للقول في البيان : "
 تم تمديد اعتقال المشتبه به اليوم الاثنين في محكمة الصلح في القدس حتى نهار يوم الجمعة 20.3.2015  مع النية بتوجيه لائحة الاتهام ضده في فترة الايام القليلة المقبلة . كما تم رفع أمر حظر النشر من قبل محكمة الصلح في القدس " .


























إقرأ في هذا السياق:
القدس:اصابة شرطيات من حرس الحدود بعملية دهس
حظر نشر على التحقيقات بملف عملية الدهس بالقدس

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق