اغلاق

مجمع اسعاد الطفولة بالخليل يختتم برنامج تحدي القراءة

نظم مجمع اسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل احتفال اختتام برنامج "تحدي القراءة" المنفذ من قبل المجلس الثقافي البريطاني في المركزين اسعاد الطفولة والمركز الكوري،



التابعين لبلدية الخليل ، بحضور عضو المجلس البلدي الدكتورة رغد الدويك و "ألن سمارت" مدير المجلس الثقافي البريطاني ومدير دائرة الانشطة الشبابية والثقافية في بلدية الخليل محمود أبو صبيح ومديرة مكتب المجلس الثقافي البريطاني في الخليل ملك أبو ميزر وممثلة عن محافظة الخليل أماني أبو إسنينه، وذلك ضمن التعاون المستمر ما بين بلدية الخليل والمجلس الثقافي البريطاني، حيث خَرج المركز (44) مشاركاً ومشاركة من الفئة العمرية 11-16 عاما .
 وبدورها رحبت الدكتورة الدويك بالجميع، ناقلةً تحيات رئيس بلدية الخليل الدكتور داود الزعتري وأعضاء المجلس البلدي، مبديةً اعجابها بما تنفذه مراكز بلدية الخليل المجتمعية من أنشطة وفعاليات مختلفة ذات أهمية ، خاصة برنامج تحدي القراءة باللغة الانجليزية ، حيث قالت :"انه بشكل عام هناك ضعف في مستوى الطلاب في اللغة الانجليزية ،  لذلك تكمن أهمية البرامج التي تعنى بتطوير قدرات الطلاب باللغة الانجليزية " ، مؤكدةً " أن برنامج تحدي القراءة يشمل أنشطة ذات نوعية مميزة للفئة المستهدفة" ، مبينةً " أن القراءة مهارة جيدة توسع الافاق وتبني القدرات وتساهم في بناء مجتمع سليم قوي وفي عيش مستقبل أفضل".
وشكرت الدكتورة الدويك الاهالي على متابعتهم لأبنائهم ودعمهم في المشاركة في مثل هذه البرامج ، كما شكرت المجلس الثقافي البريطاني على تعاونهم ودعمهم المميز ، داعيتهم لدعم المركز النسوي الجديد الذي أنشأته بلدية الخليل حديثاً ، مثمنةً دور طاقم العمل والمتطوعين في مراكز بلدية الخليل المجتمعية .

" من المهم العمل على استثمار مواهبهم وصقل شخصياتهم "
وفي كلمته ، شكر "سمارت" بلدية الخليل على الشراكة والتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ، واعداً البلدية بالمزيد من التعاون في المستقبل وخاصة في دعم مبادرة " المكتبة المتنقلة " بعدد من الكتب والمنشورات إضافة الى التعاون في المركز النسوي الحديث ، مؤكداً في حديثه أن الاطفال هم مستقبل فلسطين ، موضحاً " أنه من المهم العمل على استثمار مواهبهم وصقل شخصياتهم ، شاكراً الطلاب على جهودهم والتزامهم في البرنامج ، مثمناً دور الاهالي في اهتمامهم بتنمية قدرات ومواهب ابنائهم ، شاكراً الجميع على جهودهم".
من جانبها شكرت منسقة البرنامج عبير الناظر مراكز بلدية الخليل على احتضانها للبرنامج ، مثمنةً دور الاهالي على حضورهم ومتابعتهم لأبنائهم والاهتمام بتطوير مهاراتهم. ثم قدمت الناظر شرحا مفصلا عن التطور الذي حصل للطلاب قبل وبعد التحاقهم بالبرنامج؛ كاستخدام حواسهم الخمسة في تطوير مهاراتهم اللغوية، والتطور في توظيف التكنولوجيا في التعليم، كاستخدام برامج التواصل الاجتماعي وتطبيق فكرة التعلم عن بعد. لافتةً أن مشاركي البرنامج للعام الحالي كانوا أكثر عدداً ومن مناطق جغرافية أكثر تنوعاً وذوي مستوى أعلى باللغة الانجليزية ، وتخلل الحفل فقرات فنية من عمل الطلاب نالت اعجاب الاهالي والحضور المشاركين في الحفل .







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق