اغلاق

أريحا: الأمانة العامة للشبيبة المسيحية تنظم مسيرة البرية

نظمت الأمانة العامة للشبيبة الطالبة المسيحية في فلسطين، مسيرة البرية في مسار وادي القلط بمدينة أريحا، تحت شعار "احمل الصليب واتبع يسوع"،


مجموعة صور من المسيرة بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما

وذلك بمناسبة الزمن الأربعيني وبمشاركة شبيبة الجامعي والعاملة وطلبة التوجيهي.
وشارك في المسيرة 180 مشاركا من طلبة التوجيهي وشبيبة الجامعي والعاملة من رعايا رام الله، بيرزيت، جفنا، عابود، جنين، الطيبة، عين عريك، بيت ساحور، بيت جالا، بيت لحم، أريحا والزبابدة الى جانب مشاركة مندوبين من مؤسسة Misericordia الايطالية في المسيرة لتأمين الدعم الطبي عند الحاجة.
وقال المرشد الروحي للشبيبة في فلسطين، الأب بشار فواضله ان "المسيرة هدفت إلى تجسيد فكرة الصوم والزمن الأربعيني وتوضيح معنى التضحية التي قام بها السيد المسيح من أجلنا".
وانطلقت المسيرة من وادي القلط إلى كنيسة الراعي الصالح للاتين في أريحا، وتواصلت على مدار أربع ساعات مشياً على الأقدام. وحمل المشاركون الصليب طيلة فترة المسيرة في مقدمة الموكب وانشدوا التراتيل. وتخللت المسيرة رياضة درب الصليب والتي قدمت مراحلها عن نية جميع الرعايا في فلسطين والمرضى والمضطهدين.
وشكر الأمين العام للشبيبة، مغنم غنام لجنة الشبيبة الجامعية والعاملة في الأمانة العامة التي تابعت كافة الترتيبات المتعلقة بالمسيرة. كما وجه شكره لكافة المشاركين من أبناء الشبيبة والذين جاؤوا من المختلف الرعايا.
وفي ختام المسيرة وزعت الأمانة العامة للشبيبة الأجندة الخاصة بنشاطاتها لهذا العام، والرسالة الرعوية لغبطة البطريرك فؤاد الطوال بمناسبة إعلان تقديس راهبتين فلسطينيتين في 17 أيار المقبل.















































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق