اغلاق

الهندي يوقع ديوانه ‘قد يكون اسمها مريم‘ برام الله

وقع الشاعر الشاب هلال الهندي ديوانه الأول الذي يحمل عنوان 'قد يكون اسمها مريم' في متحف محمود درويش بمدينة رام الله. والديوان الصادر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن


خلال امسية توقيع الديوان

يقع في 144 صفحة من الحجم المتوسط ويحتوي على 46 نصا وصمم غلافه نضال جمهور ولوحة الغلاف كانت للفنان محمد بدارنة ورافق قراءاته الشعرية على البزق والجيتار الفنان الياس غرزوزي.
وفي نهاية الأمسية وقع الهندي نسخا من ديوانه للحضور. يذكر أن الشاعر هلال الهندي من مواليد القدس عام 1988 ويقيم في مدينة حيفا. ( من نديم عبده)










































لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق