اغلاق

مركز الاسرى: يوم الاسير يصادف يوم جمعة خلافاً للأعوام السابقة

نبه مركز الاسرى للدراسات الخميس الماضي المؤسسات الرسمية والأهلية والشخصيات النشيطة فى مجال الأسرى والمنظمات الحقوقية والإنسانية والقوى الوطنية والإسلامية



إلى "أن يوم الأسير الفلسطينى لهذا العام يصادف يوم جمعة على غير عادة عن الأعوام السابقة، وعلى الجميع أن يحولها ليوم دعم ومساندة جماهيرية لائقة بحجم معاناة الأسرى" .
ودعا الخبير في شؤون الأسرى رأفت حمدونة وزارة الأوقاف الفلسطينية "بتخصيص خطبة الجمعة فى المساجد عن قيمة الانسان في الاسلام ، وعن واجب الأمة باتجاه الأسرى ، والتكافل والتضامن مع عوائل المعتقلين وتنظيم الزيارات لذويهم ، ومن ثم الخروج الجماعي في أعقاب صلاة الجمعة بمسيرات منتظمة من كل المساجد والالتقاء والتجمع في ساحات ومراكز المدن المعلن عنها سابقاً ، والانتهاء بمهرجانات تضامنية تدعو لها القوى الوطنية والاسلامية كل عناصرها وقياداتها ، وتحويل جمعة يوم الأسير ليوم مساند وداعم وقوى لقضية تعتبر الأكثر وطنية وانسانية وعدالة للشعب الفلسطيني" .
وأشار حمدونة إلى "خطورة الظروف المعيشية للأسرى وأوضاعهم داخل السجون على كل الصعد، في ظل سياسة العزل الانفرادى وعدم انتظام الزيارات ، والاستهتار الطبي ، والاقتحامات الليلية والتفتيشات ، والحرمان من التعليم ، وسوء الطعام والظروف المعيشية" .
وأشار حمدونة الى "اهمية تدويل قضية الأسرى اعلامياً ، ومحاكمة الاحتلال قانونياً ، ومحاكاة مجموعات الضغط الدولية والمنظمات الإنسانية والحقوقية العالمية للضغط على الاحتلال لوقف الانتهاكات بحق الأسرى" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق