اغلاق

‘الصديق‘: إدارة السجون تسمح للأسير الخطيب بزيارة أحفاده

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المركز الاعلامي لمؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين ، جاء فيه : " سمحت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية ،

 للأسير بشير خطيب من مدينة الرملة  بدخول أحفاده لزيارته في السجن وذلك بعد أن تقدم الأسير بالتماس للمحكمة المركزية حول الموضوع . وكانت الدائرة القانونية في مؤسسة يوسف الصديق قد تابعت الملف عن طريق مديرها الأستاذ عز الدين جبارين حيث تم تقديم الإلتماس للمركزية والذي على أثره وافقت إدارة السجون على الطلب .
الجدير بالذكر أن إدارة مصلحة السجون تمنع دخول الأحفاد للزيارة بشكل عام حيث تصفهم بقرابة درجة ثانية وتسمح فقط بدخول الأقارب الذين تصفهم بدرجة اولى والذين هم الأب والأم والأخ والأخت والإبناء والزوجة" .
من جهته ، علق الأستاذ فراس العمري مدير مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين على هذا القرار قائلا : " لقد وضعت المؤسسة على سلم أولوياتها المتابعة القانونية لظروف الأسرى الإعتقالية وقامت بحمد الله بعدة إنجازات في ملفات عدة من ضمنها ملف منع الزيارة للأقارب الذين يصفهم القانون الإسرائيلي بالدرجة الثانية حيث تم الموافقة لعدة أسرى في عدة حالات على زيارة أقارب من الدرجة الثانية مثل أبناء الأخ والأخت والأحفاد وكان أخر هذه الإنجازات السماح للأسير بشير خطيب بزيارة أحفاده " .
واعتبر العمري " أن قرار منع الأسرى من زيارة أقاربهم من الدرجة الثانية هو منع تعسفي وغير أخلاقي وغير قانوني " ، مؤكدا على " أن المؤسسة ستواصل نضالها من أجل التخفيف عن الأسرى وتحقيق كل ما يصب في مصلحتهم وفي سبيل التخفيف من معاناتهم ومعاناة ذويهم  ". يذكر أن الأسير بشير خطيب معتقل منذ العام 1989 وهو محكوم بالسجن المؤبد الذي حدد في العام 2012 بـ 35 عاما .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق