اغلاق

وفد من مسلمي الشيشان وطاجكستان يزور الأقصى

القدس - رحب وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني بالزيارات الاسلامية لمدينة القدس الامر الذي من شأنه " ان يحد من التجاوزات ويبدد من الاوهام والرويات


صور التقطت خلال استقبال الوفد

 الاسرائيلية في السيطرة على ارض فلسطين التاريخية وخاصة المدينة المقدسة " ، وفق ما قال خلال استقباله وفدا  الشيشان وطاجكستان ومن دول سوفيتية سابقة .
وأضاف الحسيني " أن هذه الزيارات تساهم ايضا بالحد من اللعب على وتر التاريخ والرهان على الاجيال الفلسطينية الجديدة في نسيانها لما عانى منه الكبار والقدماء من الفلسطينيين ابان النكبة والنكسة وما تلاها من سياسات استيطانية توسعية قائمة على هذه الافتراضات ".
وجرى استقبال الوفد
 بحضور كل من اصحاب السماحة والفضيلة الشيخ محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية ، والشيخ عبد العظيم سلهب رئيس مجلس الاوقاف الاسلامية في القدس ، والشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية بالقدس ، والشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الاقصى المبارك .

" معاناة جراء اجراءات الاحتلال "
ويحل الوفد ضيفا على مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح ، حيث استعرض الحسيني " أوضاع المدينة المقدسة وسكانها والمعاناة التي يكابدونها جراء الاجراءات الاسرائيلية ".
وقدم الحسيني " إحصائيات ومعطيات وأرقام حول سبل التهجير الممنهجة التي تقوم بها السلطات الاسرائيلية من حيث مصادرة الاراضي وفرض القوانين العنصرية التي تسهل ذلك ومن أهمها قانون أملاك الغائبين وفرض الضرائب الباهظة والمخالفات والقيود التعجيزية لاستصدار رخص البناء ، وذلك بهدف دفع السكان الى ترك اراضيهم طوعا وبالتالي تسهل عملية السيطرة عليها والاستيطان بها " .

" مشاركة مسلمي العالم بمعركة الدفاع عن المسجد الاقصى ومدينة القدس "
بدوره ، رحب سماحة المفتي بالمبادرة التي يقوم بها " المسلمون الروس بزيارة فلسطين وعلى وجه الخصوص مدينة القدس التي تكابد واهلها المرابطين من ويلات الاحتلال ما يرفع من معنوياتهم ويعزز من صمودهم ويؤكد ان المقدسين ليسوا وحدهم في الدفاع عن فلسطينية وعروبة واسلامية هذه المدينة وان موعد خلاصها من الاحتلال بات قريبا  ".
فيما اكد الشيخ سلهب على  " ان مجرد النية للصلاة في المسجد الاقصى ومدينة القدس تعتبر ذروة العبادة " ،  داعيا جميع مسلمي العالم الى  " الحجيج الى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين واعماره ليس في المناسبات الدينة وحسب انما على مدار العام ما يعزز مشاركة مسلمي العالم بمعركة الدفاع عن المسجد الاقصى ومدينة القدس ".
من جانبه استعرض الشيخ الخطيب " اشكال الاستفزازات التي يقوم بها المستوطنون المتطرفون خلال اقتحاماتهم للمسجد الاقصى المبارك والذين يحظون بدعم اسرائيلي  رسمي " ، مشيدا بـ " الدور الذي يؤديه سدنة المسجد في الدفاع عنه والتصدي لقطعان المستوطنين مبرزا الاهتمام الاردني المنقطع النظير ملكا وحكومة وشعبا بالمسجد الاقصى " .  



















لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق