اغلاق

غزة: جماعة صالون نون الأدبي تنظم جلستها الشهرية

غزة: نظمت جماعة صالون نون الأدبي جلستها الشهرية في قاعة مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق بعنوان "جائزة المرأة المبدعة"، من فكرة شخصية لمشروع ثقافي


خلال الجلسة

بحضور لفيف من المثقفين والمبدعين.
افتتحت الجلسة أ. فتحية صرصور اللقاء بقولها "أهلا وسهلا بكم جميعا إن كان العالم خصص الثامن من آذار ليكون يوما عالميا يحتفل به بالمرأة، فإننا بصالون نون الأدبي جعلنا كل أيامنا من المرأة وللمرأة، فكرمنا في جلستنا السابقة واحدة من رائدات العمل النسوي، وهي المرحومة الأستاذة يسرى البربري وإن كان صالون نون الأدبي يكرم النساء الرائدات الراحلات، فإنه يهتم بتسليط الضوء والعناية بالنساء الفاعلات، اللاتي عملن ولازلن يعملن".
ثم قالت: "إنه وفي الوقت الذي انسحبت به المؤسسات الثقافية الرسمية من المشهد الثقافي، وتخلت عن مسؤولياتها الأدبية والمهنية، كان لابد من حراك في الاتجاه الآخر، فكانت المؤسسات غير الحكومية في جمعية المرأة المبدعة، كانت فعالية يوم الثامن من مارس آذار، وكان الاحتفال والتكريم أحد عشر امرأة كرمت في هذا اليوم المخصص للمرأة، وكل أيامنا للمرأة ومن صنع المرأة ضيفتنا في هذا اللقاء اختيرت لتكون المرأة المميزة، كُرّمت وكرَّمت، أبدعت فقدرت المبدعين إنها الشاعرة دنيا الأمل إسماعيل مديرة جمعية المرأة المبدعة، نستضيفها اليوم لتحدثنا عن فكرة الجائزة، عن كيفية الاختيار، طريقة الإعلان عن الجائزة، مصادر الدعم والتمويل هل استطاعت الوصول للمبدعات، أم كان هناك بعض القصور الصعوبات التي واجهت هذه الفعالية التحكيم وملائمته لكل لون فني كل هذا وأكثر سنستمع له وعنه من الشاعرة دنيا الأمل إسماعيل مديرة جمعية المرأة المبدعة".
وتحدث خلال الندوة دنيا الامل اسماعيل التي نالت جائزة المرأة المتميزة لهذا العام وبحضور وزيرة شؤون المرأة، وقالت عن الجائزة "يسرني شعور الكثير من المبدعات بأحقيتهن لنيل الجائزة، وأود هنا أن أوضح التالي الجائزة غير مدعومة من أي ممول وهي جائزة وطنية بامتياز كان لي شرف الفكرة وتنفيذها في إطار جمعية المرأة المبدعة، بدأت صغيرة وكبرت ونتطلع إلى اليوم الذي تحتضنها فيه وزارة الثقافة الفلسطينية كأول جائزة خاصة بالمرأة".
واضافت ان الجائزة فكرة التقدم الفردي عبر تعبئة طلب الجائزة على موقع الجمعية الرسمي عبر زيارة مقر الجمعية مع دفع رسوم الاشتراك في الجائزة وتدعيم الطلب بالمستندات والوثائق والمنتجات الابداعية المذكورة في الطلب ، الجمعية قد ترشح بعض الشخصيات التي ترتأي أنها قدمت انجازات مهمة ونوعية للمرأة، ويحق للمؤسسات والأحزاب أن ترشح نساء سواء كن من داخلها أو خارجها .

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق