اغلاق

جامعة الاستقلال تفتتح فعاليات الأسبوع الثقافي

افتتح صباح اليوم الاثنين في مسرح جامعة الاستقلال أولى أيام الاسبوع الثقافي وذلك بحضور أ. د. عبد الناصر القدومي رئيس الجامعة، ود. صائب عريقات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح،


عدسة : محمد جواد

ورئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير، والمهندس ماجد الفتياني محافظ محافظة أريحا والأغوار والاستاذ احمد الحواش مدير مديرية التربية والتعليم في مدينة أريحا والاستاذ سالم غروف ممثلا عن بلدية أريحا والاستاذة ميسون براهمة مدير المكتب الثقافي في أريحا.
وفي كلمةٍ القاها رحب أ. د. عبد الناصر القدومي رئيس جامعة الاستقلال باسم رئيس مجلس الأمناء اللواء توفيق الطيراوي وكادرها الأكاديمي والإداري والعسكري بالشخصيات الاعتبارية وبكل الحضور، وتحدث عن أهمية الثقافة في بناء الحضارة، وشدد على أهمية التبادل الثقافي بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات التنشئة الاجتماعية، وأشار القدومي إلى الدور الذي تلعبه الجامعة في رفع مستوى ثقافة طلابها، واطلاعهم على تراثهم وتراث اجدادهم وإشراكهم في أنشطة ثقافية منهجية ولا منهجية.
وقال أ.د. عبد الناصر القدومي: "نحن كفلسطينيين يجب أن نركز على ثقافة حب الوطن والانتماء الوطني الخالص لفلسطين".

" لكم في القدس عاصمة، وفي بيت لحم موعد للميلاد "
ومن ناحيته ، نقل د. صائب عريقات رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح تحيات الرئيس محمود عباس الممتدة إلى القدس كما وصفها، وأكد على " القدس وأهميتها البالغة دينياً وحضارياً وسياسيا "، وقال: "كان باستطاعة الخالق أن يجعل المعراج من مكة المكرمة ، لكنه فضل القدس، لان للسماء بوابة واحدة وهي القدس، لكم في القدس عاصمة، وفي بيت لحم موعد للميلاد، ولكم في فلسطين أقدم المدن (أريحا) وهي الاقرب إلى العاصمة الفلسطينية القدس".
من جهته ، تحدث المهندس ماجد الفتياني محافظ محافظة أريحا والأغوار عن القدس وأهميتها الثقافية والتاريخية، وقال: "يا قدس لكِ منا سلام، كما كانت مهج الذين سبقونا"، وتوجه بالشكر الجزيل " لكل من يعمل من اجل القدس ومن يُذكرنا بها، وأكد أن للقدس علينا حق، حق التمسك بها وبقدسيتها وبحق رفع الآذان من مآذنها ودق اجراس كنائسها "، وختم حديثه قائلا: "الله اكبر من المؤامرات، وشعبنا قادر على الصمود والتحدي مهما بلغت الظروف والتحديات ولن نرضى إلا أنها عاصمة لفلسطين".

" على العهد كما اراد لنا الياسر والعباس "
أما سالم غروف ممثل بلدية أريحا فوصف هذا اليوم بالعطر كونه ثقافي بامتياز، ونوه إلى أهمية التمسك بالتراث والثقافة الفلسطينيين، وأشار إلى " أن الرئيس الراحل ياسر عرفات ومن خلفه الرئيس محمود عباس انما يعززان الثقافة ومتمسكان بالأرض وبالقدس، ودعا الجميع إلى التمسك بالثوابت الوطنية "، وقال: "على العهد كما اراد لنا الياسر والعباس"، والقى قصيدة شعبية عن حب الوطن.
وفي كلمتها لفتت الاستاذة ميسون براهمة الى " ان الاسبوع الثقافي يتزامن مع ذكرى مولد الشاعر الكبير محمود درويش، والتي القت من بعض ما كتب، وشكرت جامعة الاستقلال على جهودها، وكل من ساهم في إنجاح الفعاليات من جامعة الاستقلال والفرق، والاقتصاد الوطني، ومحافظة أريحا والأغوار، والبلدية ، ومديرية التربية والتعليم في أريحا والفنانسن التشكيليين ". وقدم الفنان الفلسطيني سيف السويطي عزفاً على الاورغ صاحبه الغناء الوطني الجميل، بالإضافة إلى تقديم عدة فقرات غنائية حول الوطن والقدس من قبل الفرق المشاركة وهي كورال وموطني.
وكان الحفل الافتتاحي الذي قدم عرافته أ. باسم قنام قد استهل بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلاه احد طلاب مدرسة هشام بن عبد الملك، ودقيقة صمت على أرواح الشهداء مع قراءة الفاتحة، ومن ثم البدء بفعاليات الحفل بعرض غنائي ادته فرقة موطني من بيت لحم.
يذكر أن معرضاً فنيا للوحات يقام في جامعة الاستقلال وذلك على هامش الاسبوع الثقافي، وأيضا مسابقات ثقافية وتأتي جميعها بمبادرة من مكتب وزارة الثقافة في أريحا، حيث تشكلت لجنة تحضيرية تقوم على التحضير والتنفيذ لمختلف الفعاليات.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق