اغلاق

الخليل: وقفة تضامنية مع الأسير المريض محمود الجمال

تزامنا مع موعد محكمة الأسير المريض إبراهيم محمود الجمال للنظر في طلب الإفراج عنه، نظم نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل وقفة تضامنية للمطالبة بالإفراج العاجل عنه،


صور من الوقفة التضامنية

وذلك بالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى، واللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين في مخيم العروب، وحركة فتح منطقة العروب التنظيمية.
وشارك في الوقفة محافظ الخليل كامل حميد، ورئيس اللجنة الشعبية احمد ابو خيران، وهاني جعارة أمين سر حركة فتح إقليم شمال الخليل، وناجح مقبل مسؤول ملف الأسرى في الإقليم وفعاليات المخيم وذوي الأسرى.
هذا وطالب المشاركون خلال الوقفة "بضرورة التحرك لإنقاذ الأسرى المرضى جراء ما يتعرضون له داخل سجون الاحتلال".
بدوره، أشاد محافظ الخليل كامل حميد "بصمود الأسرى في مواجهة سياسات الاحتلال الممارسة بحقهم، وعلى رأسها سياسة الإهمال الطبي والتي كان آخر ضحاياها الأسير إبراهيم". كما وطالب رئيس اللجنة الشعبية لخدمات اللاجئين احمد ابو خيران المؤسسات الدولية "بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها والتدخل للضغط على الاحتلال لتوفير العلاج المناسب للأسرى المرضى".
 أما مدير نادي الأسير في الخليل أمجد النجار فقد حذر "الاحتلال من الاستمرار في احتجاز الأسير إبراهيم الجمال الذي فقد البصر والسمع والنطق مؤخراً، معتبراً أن ما يحدث للأسرى المرضى جريمة".
بدوره، أعرب حسن عبد ربه ممثل هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن "قلقه من هذا المشهد المتكرر في ملف الأسرى المرضى"، مشدداً على "ضرورة إيجاد حل جذري لقضيتهم عبر تدخل المؤسسات الدولية". 
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق