اغلاق

رمات غان يقلب تأخره بهدفين الى فوز بثلاثية أمام الاخاء

دراما مثيرة شهدتها مباراة الاقطاب الاخاء الناصرة وهبوعيل رمات غان والتي جمعت بين الفريقين على ستاد الناصرة عيلوط في محاولة لكل من الفريقين ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المباراة

كسب نقاط المباراة الثلاث والاقتراب أكثر لمرحلة البلي أوف العلوي أسبوعين قبل نهاية جولة الذهاب والاياب في الدوري .
الفريق النصراوي خاض المباراة بدون كوكبة من اللاعبين الاساسيين وهم أنس دبور ( بطاقة حمراء)  دفيد جومز (مصاب ) ، أدهم هادية ، بار أفيطان وألان مسودي ومؤمن صالح فرض عليهم مدرب الفريق نيسان يحزقيل عقابا وأرسلهم للجلوس على المدرج بسبب تأخرهم ببضع دقائق بالوصول بالوقت المحدد لغرفة الملابس قبل المباراة  !!
واستبدلهم بلاعبين ناشئون وهم صفوان الحلو أصيب واستبدل ببهاء أبو شهاب وحبيب جابر .

أحداث الشوط الاول :
الافتتاحية جاءت موفقة وكلها نصراوية للأخضر النصراوي الذي فرض هيبته وسيطرته منذ اللحظة الاولى على مجريات اللعب ولوحظ التناسق التام بين حلقات الفريق الثلاث أسفر ذلك عن تسجيل هدف السبق للنصراويين في الدقيقة السابعة من قدم أحمد أبو ناهية بعد تحضيرة متقنة وذكية للاعب الناشىء صفوان الحلو.
هذا الهدف وعلى الرغم من عناد فريق رمات غان الذي يحارب من أجل الهروب من القاع لضمان موقع في مرحلة مباريات البلي أوف العلوي ،  الا أن النصراويين إستغلوا تقدمهم بالنتيجة وواصلوا هجماتهم المكثفة على مرمى رمات غان أثمر ذلك عن تسجيل هدف ثان في الدقيقة (41) ليخرج الفريقان الى إستراحة ما بين الشوطين بتقدم مبارك للفريق النصراوي (2-0) .

أحداث الشوط الثاني :
العنوان على الحائط ، تسير الرياح بما لا تشتهي السفن ومنذ صفارة حكم المباراة معلنًا إنطلاق الشوط الثاني ، لوحظ تراجع كبير في أداء الاخاء الذي كان بحاجة لمضاعفة النتيجة بهدف ثالث للقضاء على أمال فريق رمات غان من العودة للمباراة ، ولكن العكس تماماً جرى على أرض الملعب ، فريق رمات غان وضع نصب أعينه هدفا واحدا ووحيدا وهو العودة للمباراة مبكرًا من خلال إقتناص هدف مقلص للنتيجة .
لم تمض سوى ثلاث دقائق ورمات غان ينجح بتقليص النتيجة في الدقيقة (48) ، ألموج بوزاغلو يستغل بلبلة في دفاع الاخاء ويزج الكرة للشباك مقلصًا ومعلنًا (1-2) للأخاء .
هذا الهدف دب الحماس في نفوس رمات غان حيث واصل الفريق ضغطه على مرمى الفريق النصراوي وحارسه عمري ألون في يوم غير موفق يخفق بإبعاد كرة سهلة تدحرجت بالقرب من مرماه وإستغل ذلك مهاجم رمات غان القناص ألموج بوزاغلو ويسجل هدفه الثاني بالمباراة في الدقيقة (77) عن قرب سدد الكرة ببساطة لحلق المرمى مستغلاً ضعف دفاع الفريق النصراوي الذي كما يبدو دخل لسبات عميق لتصبح النتيجة تعادل (2-2) .
تحقيق التعادل في مباراة خارجية للفريق الضيف من رمات غان بعد تأخره بهدفين ، ساهم ذلك بدب الحماس والقوة بنفوس لاعبي الفريق الذين استمروا بالهجوم على مرمى الناصرة ، ونجحوا بإقتناص ضربة جزاء مستحقة في الدقيقة (89) بعد أن لمست الكرة بوضوح يد المدافع عبيدة أبو ربيع داخل صندوق الجزاء حولها لاعب رمات غان ديديه بروسو لهدف الفوز بالمباراة (3-2) لصالح فريقه لتنتهي المباراة بخسارة قاسية غير متوقعة للفريق النصراوي في عقر داره وأمام جمهوره.

شتائم ومشادة كلامية بين عمر زعبي وأدهم هادية بعد المباراة
وفور إنتهاء المباراة وقعت مشادة كلامية كادت أن تتحول الى عراك بالايدي بين الناطق الرسمي عمر زعبي وأدهم هادية ، بعد أن وجه زعبي إنتقادًا لاذعًا لأدهم هادية وبار أفيطان وألان مسودي ، وحملهم المسؤولية بالتسبب بخسارة الفريق اليوم  أمام رمات غان لعدم أخذهم على محمل من الجدية المباراة والفترة الحساسة التي يمر بها الفريق وحاجته لتحقيق الانتصارات وتجميع النقاط بالذات الان والدوري قريب من الانتهاء قبل تحديد هوية الفرق التي ستلعب في البلي أوف العلوي والسفلي .
وانتهت المشادة بعد تدخل الشرطة ومجموعة من جمهور الفريق  ، لكن الشرطة أوقفت هادية وأحد المشجعين ثم حررتهم لاحقًا .



لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق