اغلاق

العليا توصي الحكومة بإيجاد حل لتنظيم قرية دهمش

بحثت محكمة العدل العليا امس الاثنين 16.3.15 الالتماس الذي قدمه المحامي قيس يوسف ناصر باسم اهالي قرية دهمش ضد وزارة الداخلية والحكومة من اجل بحث مطلب السكان،


صور من امام المحكمة

بالاعتراف بالقرية في نطاق نفوذ المجلس الاقليمي عيمق لود وتجميد الاجراءات القضائية ضد السكان، وقررت " اصدار توصية لحكومة اسرائيل ووزارة الداخلية ايجاد حل عملي لتنظيم قرية دهمش ، وطالبت نيابة الدولة ان تعملها بمستجدات علاج القضية حتى يوم 1.9.15. وقد جاءت توصية المحكمة بعد ان بيّن المحامي قيس ناصر للمحكمة الجهود التي بذلها السكان من اجل تنظيم والقرية والتي انتهت بقرار لجنة الحدود ابقاء قرية دهمش داخل نفوذ المجلس الاقليمي عيمق لود، وبيّن ان المواطنين مستعدين لخوض كل حل يضم تنظيم القرية وترخيص بيوتها وتطورها على نحو ينهي معاناة السكان نهائيا" كما قال المحامي قيس ناصر ، الذي اشار ايضا الى " ان نيابة الدولة طالبت المحكمة ان تسجل في قرارها ان توصية المحكمة لا تمنع الدولة من تنفيذ اوامر الهدم في القرية ولكن المحكمة رفضت ذلك ".
وقد حضر المحكمة العشرات من اهالي القرية ومجموعة من الناشطين والحقوقيين اليهود الذين يدعمون السكان في مطلبهم بتنظيم القرية. كما عقدت قبيل الجلسة صلاة جماعية خارج مبنى المحكمة اشترك بها عدد من الناشطين اليهود والمسيحيين والمسلمين.

" التوصية تضع قرية دهمش على مسار الحل "
وعقب المحامي قيس ناصر على القرار بقوله "أرى توصية المحكمة تطورا إيجابيا في قضية قرية دهمش، اذ ان المحكمة وجّهت الحديث عن إيجاد حل لمشكلة القرية وتنظيمها بدل الحديث عن دهمش كمشكلة فقط. التوصية تضع قرية دهمش على مسار الحل. استطعنا اليوم ان نثبت للمحكمة ان السكان ليسوا ضد الحل وانهم لا يضعون شروطا مسبقة، بل ان كل مطلبهم هو تنظيم القرية وانهاء معاناتهم".
بدوره ، عقب عرفات إسماعيل رئيس اللجنة الشعبية في دهمش قائلا: "ارجو ان تعي الحكومة ووزارة الداخلية توصية محكمة العدل العليا. ان مطالبة الدولة حتى داخل محكمة العدل العليا بتنفيذ أوامر الهدم في القرية تثير قلقنا وتثير استهجاننا، وقد حان الوقت ان تبدأ الدولة بالتفكير بحل مشكلة دهمش وليس بتضخيم المشكلة ومعاناة السكان. نشكر المحامي قيس ناصر الذي يرافقنا بكل اخلاص ومهنية ونشكر كل من تواجد معنا اليوم في المحكمة وفي المهرجان الذي اقمناه في القرية يوم السبت قبيل المحكمة، وفي الوقت ذلك، نعبر عن خيبة أملنا الشديدة لعدم تواجد أي عضو من القائمة العربية المشتركة معنا اليوم في المحكمة وقد اثار ذلك حفيظة السكان في دهمش". 




المحامي قيس ناصر

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق