اغلاق

د. عيسى: اسرائيل تعمل للسيطرة على القدس

أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية، الدكتور حنا عيسى، "بأن إسرائيل تعمل وعلى كل الجبهات للسيطرة على مدينة القدس،


د. حنا عيسى
 
من خلال التغيير المنهجي المدروس لمعالمها أو بالتهويد وبالسيطرة الدائمة على الأرض والمقدسات تأسيسا لواقع جديد على الأرض يبيح التوصل إلى تسوية تستثني مدينة القدس". وحذر من "الفترة المقبلة التي تعقب الانتخابات "الاسرائيلية" الجارية، ربما تكشف سيناريوهات جديدة لتهويد المدينة المقدسة والقضاء على فكرة الدولة الفلسطينية، وما يدلل على ذلك هو تصريحاتهم الأخيرة أن القدس هي عاصمة دولة اسرائيل الأبدية". 
وقال أمين نصرة القدس "هذا بكل تأكيد لن يكتب له النجاح لان الشعب الفلسطيني لا يمكنه أن يقايض هذه المدينة والثوابت الأخرى بمن  فيها حق العودة في أية تسوية مطروحة، لأن القدس تمثل قلب الصراع الذي لا ينتهي إلا بحل واقعي وموضوعي لهذه القضية" .
وأضاف ، وهو أستاذ وخبير في القانون الدولي: "هذا المسلك غير شرعي لأن الاستعمار الاستيطاني الذي تمارسه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس التي لها خصوصية دينية عند المسيحيين والمسلمين واليهود لا يمكن القبول بان تكون يهودية فقط، وكل ذلك  يتعارض ويتناقض مع قواعد القانون الدولي التي تحرم بشكل قاطع  الاستعمار الاستيطاني لما فيه من عدوان صارخ على الأرض والإنسان". 
ونوه الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية، "ان ما تفعله إسرائيل في القدس من تهويد لها يمثل جريمة دولية في حق الإنسانية وعلى الأسرة الدولية إحالة كل المسئولين في إسرائيل عن ذلك إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية  في لاهاي بسبب تخطيطهم للقضاء على قدسية القدس بالنسبة للديانات السماوية الثلاث، لان في هذا التطاول مساس مباشر في هذه الديانات، ويشكل ذلك عدوانا واضحا على حق وحرية الإنسان كما يمثل جريمة تستوجب المحاكمة والعقاب".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق