اغلاق

ندوة ادبية بعنوان ادب الاطفال في فلسطين بتربية قلقيلية

عقدت مدرسة بنات الشيماء الثانوية في قلقيلية ندوة أدبية تحت عنوان " أدب الأطفال في فلسطين... الواقع والطموح" وذلك على شرف يوم الثقافة الوطنية ،


مجموعة صور من الندوة

والذي صادف يوم الجمعة 13/3/2015 حاضر فيها كل من أ.د. فاروق مواسي الأكاديمي والأديب والباحث الفلسطيني من باقة الغربية وكذلك د. سامي الكيلاني الأديب والمحاضر في كلية التربية في جامعة النجاح الوطنية، والشاعر د. زاهر حنني رئيس قسم اللغة العربية في جامعة القدس المفتوحة فرع قلقيلية .
حضر الندوة رئيس بلدية قلقيلية عثمان داود ومدير التربية والتعليم أ. يوسف عودة ورئيس قسم التعليم العام أ. منى عفانة وعدد من مديري المؤسسات الرسمية في المدينة ومديري المدارس ومديراتها وأمناء المكتبات ومعلمي اللغة العربية. افتتحت الندوة بآيات عطرة من الذكر الحكيم رتلتها الطالبة تقوى مشاقي من مدرسة ب. الشيماء. ث. تلا ذلك عزف السلام الوطني الفلسطيني ومن ثم كلمة ترحيبية لمديرة مدرسة بنات الشيماء الثانوية افتتحتها بالترحيب بالضيوف ، كما أكدت فيها على الدور المركزي الذي ينهض به أدب الأطفال في توجيه سلوك النشء وإكسابهم القيم الحميدة. ومن ثم كانت الكلمة لمدير التربية والتعليم والذي رحب بدوره بالضيوف وأثنى على جهود المدرسة في المبادرة لنشاطات تؤازر العملية التربوية وتثريها وكانت أولى الأوراق العلمية المقدمة في الندوة للدكتور سامي الكيلاني والذي تحدث عن تجربته في كتابة أدب الأطفال وتدريسه مشيرا إلى أهمية الالتفات إلى هذا اللون من الأدب وإعطائه ما يستحق من العناية والاهتمام. تلا ذلك فقرة فنية قدمتها طالبات مدرسة بنات قلقيلية الأساسية . وأما الورقة الثانية فكانت للبروفسور فاروق مواسي والذي تحدث بدوره عن أثر أدب الأطفال في إرساء الثقافة الوطنية وما مستشهدا بمجموعة من الأشعار والقصص التي تبرز فيها الروح الوطنية والقومية. كما ألقى مجموعة من قصائده الشعرية التي نالت استحسان الحضور وترحيبهم. وأما ثالث الأوراق فقد كانت للدكتور زاهر حنني والذي تحدث عن غياب أدب الأطفال من المقررات والمساقات الجامعية في كليات الآداب مشيرا إلى الأسباب الكامنة وراء ذلك. وفي الختام قدمت مديرية التربية والتعليم ومدرسة بنات الشيماء الثانوية دروعا تقديرية لضيوفها مواسي والكيلاني وحنني شكرا على حضورهم وإثراء الندوة بأوراقهم العلمية. ويذكر أنه أدارت الندوة كل من عبير حمد معلمة اللغة العربية ومنسقة النشاطات في المدرسة ولبنى صوفان أمينة المكتبة في المدرسة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق