اغلاق

وجهاء ومخاتير يوحدون الجهود للارتقاء بعائلات خان يونس

أوصى لفيف من الوجهاء والمخاتير والمثقفين في محافظة خان يونس، بضرورة إعادة بلورة وتشكيل جسم موحد يخدم مختلف عائلات وأهالي محافظة خان يونس،


مجموعة صور من الاجتماع
 
وذلك كفكرة منطقية وضرورية، خصوصاً في ظل ما يعانيه المجتمع الفلسطيني من حالة من الانقسام والتشرذم والحصار الجائر، الذي أنهك أبناء وعائلات المجتمع.
وأوضح المجتمعون في ديوان رجل الإصلاح الحاج سليمان العقاد أبوهاشم، أن "هذا الجسم يعتبر بمثابة قاعدة أساسية، يمكن البناء عليها وتطويرها، بما يخدم مصالح وتطلعات وأهداف عائلات وأهالي محافظة خان يونس، إضافة إلى مساهمته في زيادة الألفة والترابط والتلاحم والتفاهم فيما بينهم، بما يساهم في تطوير الواقع المجتمعي، وتحقيق المصالح العامة التي تخدم مختلف أبناء خان يونس، وثقافتهم المجتمعية، علاوة على إحياء وتنمية إرث المحافظة القيمي والحضاري والتراث الشعبي، والمساهمة في تعزيز ثقافة المجتمع الفلسطيني والسلم الأهلي، وتعزيز العادات الإيجابية في المجتمع". 
وأكدوا على ضرورة نشر الفكرة وتعميمها على كل العائلات والأهالي بالمحافظة، ودعوتهم إلى المساهمة والمشاركة في التأسيس ووضع اللبنات الأولى لهذا الجسم، ليشكل انطلاقة نوعية ومتينة، ويكون نموذجاً اجتماعياً وحضارياً راقياً يمتد إلى مختلف محافظات الوطن، بعيداً عن الحزبية والفئوية، مشددين على أن الجسم يمثل جزء من الكل، ولكنه يهدف إلى خدمة الكل.
وعبر الحاضرون من الوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح والشخصيات الاعتبارية في محافظة خان يونس، عن سعادتهم الغامرة بهذه الفكرة والمبادرة الطيبة، مثمنين دور وجهود كل من ساهم وشارك في بلورة هذا الجسم، متمنين أن يكتب للفكرة النجاح والتطوير، وأن تكون هناك لقاءات دورية ومستمرة، للارتقاء بالفكرة أكثر وأكثر.
 








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق