اغلاق

عرابة: مسرحية ‘تشويسيز‘ تعالج قضايا اغتصاب المرأة

عرضت على مسرح محمود درويش الثقافي في عرابة البطوف، مسرحية "تشويسيز" للفنانة المتألقة لمى نعامنة ابنة عرابة، والتي تعمل على بناء مسرح وطني واجتماعي.


مجموعة صور خاصة من العرض المسرحي

واستبقت المسرحية بكلمة لرغدة طه، رئيسة مجلس الشبيبة البلدي في القرية التي وصفت العمل بأنه "يستحق الجهود المبذولة فيه".
المسرحية من إخراج: ايهود فاردي، والاستشارة الفنية للفنان محمود ابو جازي. ديكور وملابس: هيثم حداد، موسيقى: الياس غرزوزي، أضاءه : فراس طرابشة، وتقنيات وتشغيل اضاءة وموسيقى لعمران موسى، ومن انتاج مسرح البطوف، مركز محمود درويش الثقافي- عرابة.
وتجدر الاشارة الى أن المسرحية شاركت في مهرجان مسرحيد للمونودراما في مدينة عكا وحازت على الجائزة الأولى افضل ممثلة مبدعة لعام 2013.
وهذا العمل المسرحي الجريء للفنانة المسرحية الشابة لمى نعامنة، هو محاولة لتسليط الضوء على قضية شائكة تدور حول العنف ضد المرأة، ومحاولة تزويج القاصرات واستخدامهن كسلعة لتنفيس الغرائز.
وتتضمن المسرحية مشاهد بتقنية "فلاش باك" تديرها بطلة المسرحية أحياناً للتأكيد على أن "الحقيقة يراها كل طرف من وجهة نظره"، أو لإظهار جوانب عنف تعرضت لها من والديها في صغرها، وتدخل عقب تذكرها هذه المشاهد في شجار مع أمها التي تصفها بعاصية الوالدين، وفي هذه المشاهد يوجه الخطاب من بطلة المسرحية إلى الجمهور في محاولة من طرفها لإقناع الجمهور بصدق روايتها عما جرى في الماضي.
فالمسرحية عبارة عن كوميديا سوداء في قالب درامي تسرد من خلاله قصصًا تسلط الضوء على التربية داخل العائلة، علاقة الأهل بأطفالهم، التقاليد الاجتماعية ونظرتها للمرأة، وغيرها من القضايا التي تصب جميعها في العلاقة الجدلية المركبة بين المجتمع والمرأة، بحيث تكون الأخيرة عرضة للقيود والمحظورات التي يضعها المجتمع عليها وعلى جسدها بشكل خاص.






























































































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق