اغلاق

ابو ليلى: حكومة نتنياهو القادمة ستتحكم فيها الاحزاب المتطرفة

قال النائب قيس عبد الكريم "ابو ليلى"، نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان "سياسات الحكومة الاسرائيلية القادمة واضحة،


النائب قيس عبد الكريم "ابو ليلى"

بعد ان اعلن عنها بشكل مسبق رئيس حزب الليكود المتطرف بنيامين نتنياهو خلال دعايته الانتخابية" .
واضاف النائب ابو ليلى معقبا على نتائج انتخابات الكنيست الاسرائيلي " ان الحكومة الاسرائيلية التي سيشكلها زعيم حزب الليكود المتطرف بنيامين نتنياهو، الذي حصل حزبه على اعلى الاصوات في الانتخابات الاسرائيلية ، ستكون ذات قاعدة برلمانية اضعف مما كانت علية قبل الانتخابات، وستكون حكومة هشة وغير مستقرة ورهينه للأحزاب المشاركة فيها وخاصة الاحزاب المتطرفة ذات النزعات العنصرية والمعادية لشعبنا الفلسطيني" .
واشار النائب ابو ليلى " نتنياهو اعلن موقفه بانه سيمنع اقامة دولة فلسطينية ، وكذلك موقفه الرافض لحل الدولتين وبالتالي عدم قبوله بالشرعية الدولية وقراراتها المتعلقة باقامة دولة فلسطينية مستقلة" .
وشدد النائب ابو ليلى على "ضرورة عدم المراهنة على الحكومة الاسرائيلية القادمة، والمضي قدما في تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ومواصلة الحراك الدبلوماسي من اجل تقديم قادة الاحتلال للمحاكمة على ما ارتكبوه من جرائم بحق شعبنا، وكذلك اعادة النظر في الاتفاقيات مع دولة الاحتلال، ووقف التنسيق الامني وكذلك اتفاق باريس الاقتصادي واعادة صياغة العلاقة مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي".
كما حيا النائب ابو ليلى الجماهير العربية "التي هبت من كل اتجاه لنصرة القائمة العربية المشتركة التي وصفها بانها النقطة البيضاء المنيرة في هذا الكنيست الاسود ونقدم التهنئة للقائمة العربية المشتركة على هذا لفوز الذي حققته بوحدة ابناء شعبنا في الداخل الفلسطيني، هذه الوحدة سيكون لها اثرها الايجابي فيما يتعلق بالدور الذي تلعبه الجماهير العربية بالنسبة للتأثير على القرار السياسي في إسرائيل، وتعزيز وحدة التيارات الوطنية وما ينتج عن ذلك من تعزيز للنضال من أجل إلغاء التمييز". 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق