اغلاق

مجلس امناء الكلية العربية للتربية بحيفا يقر خطة العمل القادمة

أقر مجلس امناء الكلية ألأكاديمية العربية للتربية في حيفا، في جلسة استثنائية عقدها هذا الاسبوع اقرار خطة العمل ألأكاديمية والتربوية والبنيوية للعام القادم،


مجموعة صور خاصة من اجتماع مجلس الأمناء

والتي تشمل عددا من البرامج والخطوات الهادفة الى دفع الكلية قدما نحو الاعتراف بها كجامعة وتعزيز مكانتها.
وكان مجلس ألأمناء قد أقر بيان رئيس الكلية حول نشاطات الكلية منذ بداية العام الدراسي الحالي، واقر ايضاً علاقات التعاون مع كلية "أحفا" في النقب، والتعاون مع بلدية حيفا والسفارة الصينية في البلاد، اضافة الى اقامة مؤتمرات علمية واكاديمية عالمية ومحلية بمشاركة خيرة المحاضرين والباحثين من البلاد والعالم، بما في ذلك تنظيم مؤتمرات لقسم التأهيل التابع لنقابة المحامين في البلاد، اضافة الى خطة عمل تتعلق بالمباني والترميمات واتمام عملية تجهيز بناية "بروفيت" وشراء اراض ومبان اضافية، واعادة تفعيل مركز التعددية التربوية والثقافية وهيئة البحث العلمي، واستضافة المحاضرين من البلاد والعالم مع إعادة هيكلة كادر الموظفين والمحاضرين في الكلية خلال السنة الأكاديمية الحالية.
واقر مجلس ألأمناء ميزانية الكلية للسنة الدراسية الحالية ورزمة التخفيضات المقدمة للطلاب، كما خول المجلس رئيس الكلية المحامي زكي كمال، صلاحية وضع الترتيبات لنقل المسؤولية عن نشاطات التأهيل الاكاديمي من وزارة المعارف الى مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والميزانيات، كما تم اقرار  تعيين مساعد لرئيس الكلية للشؤون الادارية والاستراتيجية وتطوير مسارات تعليم شهادة البكالوريس (بي.إي) في خمسة مواضيع علمية اكاديمية جديدة. 
وصادق المجلس على اقامة هيئة لشؤون تعزيز العلاقات الدولية والخارجية مع المؤسسات الأكاديمية والعالمية في المجالات المختلفة في العالم، وتجنيد التبرعات ودعوة سفراء الدول ألأجنبية في البلاد لزيارة الكلية، وكذلك منح رئيس محكمة العدل العليا الأسبق القاضي المتقاعد، مئير شمجار شهادة فخرية Honoris Causa وتكريم للأدباء من العرب واليهود.
وقال المحامي زكي كمال، رئيس الكلية: "اليوم عمليا تم اقرار الخطوط العريضة لخطة العمل للعام القادم وربما لما بعد ذلك، حيث نواصل العمل والسير قدما نحو تحقيق اهداف رسمناها مسبقا وسرنا نحو تحقيقها، واهمها ادخال تغييرات بنيوية واكاديمية وتجديدات في مجال الادارة وتحديث المباني وتوسيع مساحة الكلية، عبر بناء وشراء مبان جديدة وتعزيز توجهات البحث عبر سلطة ومركز الابحاث العلمية والاكاديمية".
واضاف: "الانتقال في الميزانيات للكلية الى مجلس التعليم العالي ولجنة التخطيط والميزانيات، هو خطوة دقيقة لها ابعادها نحو التحول الى كلية اقليمية وبعدها جامعة".











































لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق