اغلاق

ورشة عمل حول مفهوم الأدب الرقمي لرابطة الابداع بغزة

نظمت الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافي في فلسطين، ورشة عمل حول الأدب الرقمي (التفاعلي) في قاعة مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق بغزة،


مجموعة صور خلال ورشة العمل الأدبية

بحضور نخبة مميزة من الشباب من كلا الجنسين المهتمين بالثقافة والأدب، وعدد من الأكاديميين والكتاب والشخصيات العامة.
افتتح الورشة الكاتب والباحث ناهض زقوت، رئيس الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافي، قائلا: الأدب العربي هو أدب الكمبيوتر الذي يعتمد على وسائل التكنولوجيا، وهو أدب جديد، مغاير للأدب المكتوب والمسموع والمرئي والمقروء، وقد يجمع بينهم جميعا.
وتحدث الدكتور محمد البوجي، أستاذ الأدب والفكر في جامعة الأزهر عن مفهوم الأدب الرقمي وآليات تطوير المفهوم في بلادنا، فقال: الأدب الرقمي هو أدب الديجتال المرتبط بالكمبيوتر، وهو أدب حديث ولكنه أدب المستقبل بالنسبة للشباب. . وأشار د. البوجي أن الخلاف كبير بين الأدب الرقمي والأدب الورقي، وهذا يدفعنا إلى السؤال المستقبل لمن للكتابات الورقية أم الكتابات الرقمية؟. وفي ختام حديث د. البوجي أعلن عن انطلاق منتدى فلسطين للأدب الرقمي.
وتحدثت الباحثة أنغام الحلاق، التي تعد رسالة ماجستير عن الأدب الرقمي في جامعة الأزهر، فأوضحت أن الأدب الرقمي مغاير تماما لما يطرح في النقاش، فهو أدب يدمج الصوت مع الصورة ولا يمكن نسخه ورقيا، وهناك علاقة بين الكاتب الرقمي والمتلقي الرقمي والناقد الرقمي، وأشارت أن العالم الآن بدأ ينشيء كليات متخصصة بالأدب الرقمي، ثم ذكرت أسماء كتاب وباحثين كتبوا عن الأدب الرقمي.
وبعدها قال ناهض زقوت، بما أن الموضوع يحتاج إلى مزيد من الدراسة والبحث والمعرفة، دعا الحضور إلى البحث عبر الانترنت عن مقالات ودراسات عن الأدب الرقمي لتشكل رؤية ورأي حول هذا الأدب، على أن يكون هناك ورشة عمل أخرى بعد أسبوعين لمزيد من المناقشة.





































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق