اغلاق

افتتاح مهرجان التسوق الرابع في البيرة

افتتح نائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد الوطني، د.محمد مصطفى النسخة الرابعة من مهرجان التسوق في قاعات منتزه البيرة،


صور من افتتاح المعرض بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 الذي تنظمه مؤسسة الناشر بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وبالتعاون مع جمعية حماية المستهلك الفلسطيني. ويضم المهرجان 40 جناحا تمثل شركات ومصانع من قطاعات متنوعة.
وقال مصطفى "إن المهرجان يعطي المنتج الوطني المساحة الكافية ليقوم بدوره في الاقتصاد من خلال منتجات بجودة عالية وسعر مقبول"، معربا عن أمله في أن يستمر التعاون بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية.
وأكد مصطفى على "ضرورة تنظيم الأسواق الداخلية وتطبيق المعايير المسموح بها دوليا، والحد من إغراق السوق بالبضائع الإسرائيلية، والتأكد من التزامها بالمواصفات والمقاييس الفلسطينية، فان هذه الإجراءات من شأنها أن تحد من وجود البضائع الإسرائيلية في السوق".

"ان هذا الحدث الاقتصادي المميز هو حلقة من سلسلة الفعاليات والأنشطة الاقتصادية المتواصلة"
واشار خليل رزق، رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة "ان هذا الحدث الاقتصادي المميز هو حلقة من سلسلة الفعاليات والأنشطة الاقتصادية المتواصلة، التي تنظمها الغرفة التجارية لإدامة حركة النشاط الاقتصادي".
وأكد ان المهرجان يشكل فرصة حقيقية للمواطن الفلسطيني للحصول على السلع والمنتجات بأسعار تناسب الجميع، داعياً الشركات المشاركة لعمل كل ما يلزم من تخفيضات وخصومات خلال ايام المهرجان لتشجيع المستهلك الفلسطيني.
ونوه مدير مؤسسة الناشر، سعد عبد الهادي الى أهمية قطاع المعارض ومهرجانات التسوق على الصعيد الاقتصادي، من خلال خلقه لفرص عمل دائمة ومؤقتة، والتبادل التجاري والمعرفي والصفقات التي تعقد، الى جانب المساهمة في تسويق المنتجات وزيادة الانشطة الدعائية.
وأوضح ان "المهرجان يهدف الى تفعيل الحركة التجارية الفلسطينية، الى جانب التعريف بالمنتجات الوطنية والمنتجات العالمية المستوردة مباشرة للسوق الفلسطيني، في ظل حملة المقاطعة الشعبية للمنتجات الاسرائيلية. كما يسعى الى زيادة حصة المنتج الوطني في السوق المحلي عن طريق توفير سوق استهلاكي يوفر للمستهلك الفلسطيني كل ما يحتاجه من السلع بأسعار خاصة تحت سقف واحد".
ويتزامن المهرجان مع الاحتفال بيوم الأم، وبالتالي سيستفيد الزوار من العروض والخصومات التي ستقدمها الشركات المشاركة، الى جانب تخصيص مساحة وعروض متنوعة للأطفال. ويشارك في المهرجان قطاعات متنوعة أهمها الصناعات الغذائية، الصناعات الورقية، الملابس، مواد التجميل والاكسسوارات، ألعاب الأطفال، أدوات منزلية، مواد بناء، شركات تنظيف، أعمال يدوية، خدمات.









































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق