اغلاق

بستان المرج يصر على حقه من ضرائب المنطقة الصناعية

أجتمع رئيس المجلس الاقليمي بستان المرج، أحمد زعبي مؤخرًا مع رئيس المجلس الإقليمي عيمك يزراعيل، أيال بيتسر وعدد من المسؤولين في الشركة الاقتصادية،


أحمد زعبي 

المختصة بالمناطق الصناعية، وذلك من أجل حصول بستان المرج على حقوقه من أموال ضرائب الأرنونا من المنطقة الصناعية "ألون طابور".
هذا الاجتماع هو الثاني خلال الأسابيع الأخيرة، حيث يتفاوض زعبي مع الأطراف الأخرى من أجل حصول بستان المرج على أكبر نسبة ممكنة، حيث أعلن "عيمك يزراعيل" عن موافقته بأن يحصل بستان المرج على نسبة معينة، ولكن زعبي يصر على أن تكون النسبة أكبر حيث ان المجلس يحتاج لهذه الميزانيات وأنها من حقّه أصلًا، حيث أن المنطقة الصناعية تتواجد بجوار قرى بستان المرج وعلى أراضيها والأمر الطبيعي أن يحصل المجلس على حقوقه.
وفي حديث في رئيس المجلس الاقليمي بستان المرج، أحمد زعبي (أبو ياسر) قال: "نحن اليوم نتفاوض مع المجلس الاقليمي عيمك يزراعيل، نريد أن نحصل على أكبر نسبة ممكنة من أموال الضرائب السنوية من المنطقة الصناعية فهذا حقّنا، حقُّ لمواطني قرى بستان المرج، وهذه الميزانيات ستنقل المجلس نقلة ممتازة، حيث ستتضاعف مدخولاته وبالتالي سيطوّر الخدمات ويتحسن حاله للأفضل".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق