اغلاق

نضال الطلبة توزع الورود على الطالبات الامهات وتزور بيت المسنات

قامت كتلة نضال الطلبة الذراع الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، بجامعة القدس المفتوحة فرع رام الله والبيرة امس السبت ، بتوزيع بطاقات المعايدة والورود ،


مجموعة صور من يوم الام

على الطالبات الامهات بالجامعة ، وعلى اعضاء الهيئة التدريسية والعاملات ، وذلك بمناسبة يوم الام ، كما زارت دار المسنين التابع لجمعية الاتحاد النسائي بمدينة رام الله .
وأكدت الكتلة " أن الام مدرسة اذا اعددتها اعدت شعبا طيب الاعراق ،وأن مستقبل المجتمع بين أيدي الأمهات ، ويوم الأم عيد الحنان لأنها الأصل والمنبت والمنشأ "، مضيفةً : "  في هذا اليوم من واجبنا ان نتذكر الأم الفلسطينية والتي هي قوام الأسرة، وعمادها الرئيسي ، وما تقدمه وقدمته من عطاء وتضحية على مر العقود ، يستحق كل تكريم ، فقد قدمت الكثير من التضحيات من خدمة الوطن وفي سبيل اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس" .
وقال منسق الكتلة في الجامعة مجد ريان : " في هذا اليوم نتذكر واجباتنا تجاه من ربت وتربي الاجيال ، وتزرع فيهم حب الانتماء والتضحية لهذا الوطن ، والتي ضحت وتضحي من أجلنا والتي من حقها أن نقدم لها كل الوفاء والتكريم والتي تستحق منا كل رعاية وحنان ،وأن هذه اللفتة الانسانية وهذا العمل الرمزي ،لهو أقل واجب نقدمه للام الفلسطينية في يومها ".
وتابع ريان : " لا يسعنا إلا أن نوجه ألف تحية للمرأة الفلسطينية المرابطة والصامدة، رغم تجرعها لكل أشكال وأنواع العذاب من قبل الاحتلال الإسرائيلي،فهي كانت وما زالت شريكة للرجل في كل معاركه النضالية ضد الاحتلال ".
ومن جانبها ، أكدت رنا كراجة سكرتير المنظمة الطلابية " أن هذه اللفتة الانسانية تأتي تعبيراً وتقديراً من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تجاه شعبنا، وتحديدا فئة المسنين، ووفاءً لهم ".
وتابعت كراجة: "  نقدر عالياً الدور الذي تقوم  جمعية الاتحاد النسائي العربي ، ولكن حجم المسؤولية يتطلب تكاتف جهود مؤسسات المجتمع الرسمية والأهلية، في توفير الحقوق الإنسانية والاجتماعية لفئة المسنين، بما يضمن الحياة الكريمة والاستقلالية لهم" .
وأكدت كراجة على " أهمية الاهتمام بالمسن من خلال توفير بيوت لهم تحتوي على جميع الخدمات من الأجهزة والمعدات الخاصة بهم ، وتوفير كافة البرامج التي تعمل على تكيفهم داخلها ، وتوفير المراكز لهم وتجهيزها واقامة النوادي، والعمل على إعداد وتقديم البرامج التثقيفية لجميع أفراد المجتمع فيما يتعلق بمعاملة واحترام المسنين" . ودعت كراجة لوضع استراتيجية وطنية للمسنين وبلورة مشروع قانون يرعى حقوق المسن الفلسطيني واعتماد نظام العجز والشيخوخة.
واستمع الوفد لشرح من السيدة نوال قندح  مسؤولة  عن الفعاليات والأنشطة والخدمات التي تقدمها وفي نهاية الزيارة شكرت  قندح الجبهة على هذه اللفتة الانسانية ، وكذلك الاهتمام بالتكافل الاجتماعي وزيارة المسنات .












لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق