اغلاق

كلّ عام وأمّك راضية عنكَ، فيرضى الرّب عنكَ

• الشّعلان: أُجيد الكتابة عن المرأة لأنّني أفهمها. • الشّعلان: الأم العربيّة والأم الكرديّة هما الأعظم عطاء وتضحية وصموداً في الوقت الحاضر.


د.سناء الشعلان

كرّمت سمو الأميرة آية الفيصل الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان في حفل رسمي بمناسبة عيد الأم. وقد احتضن مركز زها الثّقافي في العاصمة الأردنية حفل التّكريم الثّامن للمؤسّسة بمناسبة عيد الأم. ويأتي تكريم د.سناء الشّعلان من منطلق تجسيدها لأدوار المرأة في حقل أدبها وعملها الاكاديمي، إذ إنّ الشّعلان قد كانت معنية بعرض صورة المرأة العربيّة في خضم مشهد إنساني بكلّ ما فيه من تناقضات وتحديّات وإكراهات وأحلام ومآزق وعقبات، كما أنّها قد تناولت الطّفولة العربيّة، وكتبت لها وعنها في إصداراتها الإبداعيّة التي أهمّها سلسلتها القصصيّة للأطفال"الذين أضاءوا الدّرب"، كما أنّ الفنانة يسرا قد قدّمت المرأة العربيّة في فنّها في صور مختلفة وتشكيلات متنوعة رصدت معاناة المرأة العربيّة وأحلامها.

وهذا التّكريم هو تكريم جديد يُضاف إلى رصيد الأديبة الشّعلان التي كُرّمت سابقاً من جهات دوليّة وعربيّة ومحليّة.
لاسيما أنّ  الشّعلان هي ممثّلة منظمة النسوة العالمية في الأردن في الأردن، وهي في الوقت ذاته ممثلة منظّمة السّلام والصّداقة الدّولية ومنظّمة الضّمير العالمي لحقوق الإنسان في الأردن، ولها نشاطات فاعلة في حقوق المرأة والطّفولة والعدالة الاجتماعيّة، وهي الشخصيّة الـ19 الأكثر تأثيراً في الأردن، كما نالت جائزة العنقاء الذهبيّة الدوليّة للمرأة المتميزة وجائزة المؤتمر المرأة العربية، كما هي حاصلة على لقب " واحدة من أنجح 60 امرأة عربية للعام 2008"، وتكريم من أسرة نجوم العربية في العاصمة الأردنية عمان تحت شعار" أبرز شخصية أدبية أردنية للعام"، وحاصلة على نجمة السّلام للعام 2014 من منظّمة السّلام والصّداقة الدّوليّة في مملكة الدّنمارك، وتمّ اختيارها امرأة الأسبوع في برنامج سيدتي/قناة روتانا الخليجية. كما لها عشرات المشاركات في المؤتمرات الخاصّة بحقوق المرأة وإبداعها، مثل : الملتقى التحضيري لمؤتمر سيدات الأعمال والقيادات النسائية الدولي في الأردن، ومؤتمر المرأة العربية: قوة التأثير نحو قيادة التغيير في الأردن، ومؤتمر نساء حلقات تعاون ومشاركة في ثقافة وتاريخ أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي في كوبا، ومؤتمر "المرأة المبدعة" في السّودان.

 أمّا الأديبة الشّعلان التي أهدت تكريمها هذا إلى الأم العربيّة والأم الكرديّة اللتين اعتبرتهما الأعظم عطاء وصموداً وتضحية في الوقت الحاضر. وقد عبّرت عن فخرها بهذا التّكريم لا سيما أنّه تكريم في وطنها الأردن الذي يعتزّ بمنجزها الإبداعي والأكاديمي، ويعدّه بصمة في تاريخه الحضاريّ مشيرة إلى أهميّة دور المرأة في عملية البناء والحضارة والعطاء .
ويُذكر أنّ الحفل الذي قدّمته الإعلاميّة الأردنية نسرين أبو صالحة قد كرّم 29 أمّاً أردنيّة من ذوات قصص النّجاح والتّضحية والتميّز. وقد تضمّن الحفل عرضاً موسيقيّاً قدّمته فرقة زها الموسيقيّة بقيادة المايسترو روان العلي، إلى جانب عرض فيلم تسجيلي قصير عن السيدات المكرمات وقصص نجاحهن، وتوزيع الهدايا التّذكاريّة على المكرّمات.




لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا


 

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق