اغلاق

بركة: الحكومة المقبلة ستسارع لتنفيذ مخططات ضد اهلنا بالنقب

اكد رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة في جلسة لجنة المتابعة امس السبت، على " ان يوم الارض يحل علينا هذا العام ونحن أمام تحديات جديدة، في ظل حكومة التطرف،


محمد بركة

التي أفرزتها الانتخابات. ما يستوجب أن نبحث معا في الاستعدادات لمواجهة اخطار المرحلة المقبلة فيما يتعلق بجماهيرنا العربية، بدءا من قانون دولة القومية وتهديد النقب وحقوقنا الوطنية والمدنية".
وكانت لجنة المتابعة قد خصصت جلستها لبحث احياء ذكرى يوم الارض. وافتتح بركة كلمته موجها التهنئة لنواب القائمة المشتركة المواصلين والجدد، وقال: " إنه من الواضح اننا لسنا متفقين جميعا بشأن خوض الانتخابات، ولكن تشكيل القائمة المشتركة هو شكل من أشكال الوحدة وكل خطوة كهذه يجب أن تعود بالخير والبركة لمسيرتنا النضالية الجماعية سعيا لتحقيق اهداف شعبنا الوطنية والمدنية ".
وتابع بركة قائلا : " إن هذه الانتخابات افرزت حكومة ستكون اخطر من سابقاتها في كل ما يتعلق بجماهير شعبنا ومستقبل الصراع واستقرار المنطقة، وهي ما من شك ستفرض تحديات خطيرة تستوجب منا جميعا مشاركين وغير مشاركين في الانتخابات أن نبحث في شكل جاهزيتنا لمواجهة كل التحديات التي نتوقعها ".
وختم رئيس الجبهة بركة قائلا : " إن مهمتنا هو التعبئة الجماهيرية لمواجهة سلسلة من المعارك التي نتوقعها وخاصة النقب وقانون القومية، اضافة الى استفحال سياسة التمييز المنتهجة على مر السنين ".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق