اغلاق

مدرسة عبد الرحمن الحاج بالحليصة تكرّم أبو حنا وأسدي

ضمن شهر اذار، شهر الثقافة العربية الفلسطينية، وشهر المرأة والربيع وبحلول أسبوع اللغة العربية في مدرسة عبد الرحمن الحاج في حي "الحليصة" في حيفا،


مجموعة صور من حفل التكريم

واحتفالا باللغة العربية التي كرمت الأم بطريقة رائعة شعرا ونثرا واحتفالا بعيدها، استضافت المدرسة الكاتبين حنا أبو حنا وميسون أسدي ليلتقوا مع طلبة المدرسة ويتعرفوا اليهم عن كثب.
شارك في هذا اليوم الاحتفالي المفتش فريد غنايم، د. ماجد خمرة- ممثل عن البلدية، منصور عثامنة- مرشد في اللغة العربية، والشيخ عيسى مهجة- ممثل عن لجنة الآباء. وعملت الهيئة التدريسية بكل كوادرها من أجل تنظيم وانجاح هذا اليوم، بإشراف مركزة موضوع اللغة العربية – المربية سحر حاج علي.
وخلال الاحتفال، قدّمت مجموعة من الأمهات حوارت نثرية مع ابنائهم، وقامت مجموعات من الطلبة بتقديم برامج عديدة وفعاليات متنوعة، وتم تكريم الأم بهذا الاحتفال التي تجسّد العطاء، وبهذه المناسبة تم تكريم رموز العطاء الذين عملوا على بناء رصيدنا الفكري والثقافي وحملوا على كاهلهم النهوض بالأدب العربي فتم تكريم كل من الكاتب والمعلم والمرب المعروف حنا أبو حنا، والذي قدم العديد من الكتب النثرية والشعرية للكبار والصغار، والكاتبة ميسون أسدي التي تربعت على عرش كتابة أدب الاطفال بتميز ونجاح وكتبت قصص للكبار. وقدمت الهيئة الإدارية للمدرسة، وسام شكر وتقدير للكاتبين على جهودهما الأدبية واسهاماتهما الرائدة في المشهد الثقافي العربي.
وقال الكاتب حنا أبو حنا أمام طلبة المدرسة ومعلميها خلال كلمته: " وصيتي لكم أن تقرأوا وأن يكون الكتاب صديقكم ".
والقى الضيوف كلمات ترحيبية وأشادوا بالمدرسة التي استحضرت بيوت حي "الحليصة" للمدرسة والمدرسة للبيوت.
وقامت الكاتبة ميسون أسدي والمربيتين ريما الياس وديانا شقور بالعمل مع صفوف الروابع بالمدرسة الذين قرأوا قصة "القرد بعين أمّه غزال" وحضّروا الفعاليات المحوسبة وغيرها حول القصة وتم عرضها أمام لجنة الآباء وأمام الضيوف، وتحدثت الأسدي عن تجربتها في مجال الكتابة والابداع وقرأت عليهم بعض من قصصها وأجابت على العديد من الاسئلة التي وجهها الطلاب لها.















لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق