اغلاق

اقليم القدس ينفذ جملة من الفعاليات في المسجد الاقصى

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم القدس، جملة من الفعاليات والنشاطات ضمن حملة تعزيز الوجود داخل المسجد الاقصى.


مجموعة صور بعدسة مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما
 
وذلك بحضور محافظ محافظة رام الله والبيرة، الدكتورة ليلى غنام ومحافظ شؤون القدس ووزيرها، عدنان الحسيني وامين سر اقليم القدس بالانابة، شادي مطور واعضاء الاقليم وكادر من ابناء حركة فتح في القدس والعديد من الشخصيات الوطنية والاعتبارية ورجال دين.
باركت د.ليلى غنام كافة الشبان الذين عقدوا قرانهم، وقدمت لهم دبل الخطوبة متمنية ان يكون زواجهم مباركا كما المسجد الاقصى، واثنت على جهود اقليم القدس من أجل المدينة في ظل ما تتعرض له من هجمة شرسة تستهدف الحجر والبشر فيها.
واكد المحافظ ان مثل هذه المبادرات شأنها "ان تؤآزر المقدسيين في معركتهم التي يخوضونها ضد الاحتلال من اجل الحفاظ على بقائهم".
وصرح امين سر اقليم القدس بالانابة، شادي مطور ان "جُل اهتمام اقليم القدس يكمن في الحفاظ على التواجد الفلسطيني داخل المسجد الاقصى خاصة والقدس عامة، وان كافة اعضاء الاقليم كل حسب مسؤولياته اهم اجنداته وفعالياته تكون من قلب الاقصى، وذلك من اجل الدفاع عنه ضد الهجمة الشرسة التي تقوم بها قطعان المستوطنين باقتحامهم اليومي للمسجد".
وقال مسؤول ملف الاقصى في الاقليم، عوض السلايمة ان "العشرات من المقدسيين تم عقد قرانهم منذ اعلان حملة اعقد قرانك وباركه في المسجد الاقصى الشريف، واننا مستمرون في نشاطنا داخل القدس والمسجد الاقصى، وسنقدم كل ما نملك ونستطيع لدعم المقدسيين".
ويذكر ان لجنة المرأة في الاقليم ومسؤولتها سوزان تيسير، سيرت ست حافلات وصلت من قرية بدو شمال غرب القدس ومن مدينة العيزرية شرقي القدس ومن مخيم قلنديا شمالي المدينة، واعلنت ان مثل هذه الجولات ستنظم اسبوعيا.
ويذكر انه تم زيارة منزل الاسير رجائي حداد المحكوم 20 عاما، ودخل في عامه الثامن عشر داخل السجون الاسرائيلية، ضمن برنامج الزيارات فنجان قهوة في منزل اسير.





























لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق