اغلاق

تكريمُ الأديبتين فاطمة ذياب وآمال غزال

أقامَ منتدى الأديبات الفلسطينيّات/ جنين أمسية ثقافيّة فنيّة، في قاعة قرية حدّاد السياحيّة في جنين لتكريم الأديبتين المبدعتين،


مجموعة صور خاصة بموقع بانيت وصحيفة بانوراما

الشاعرة آمال غزال/ جنين، والروائيّة فاطمة يوسف ذياب/ طمرة الجليليّة، تحت رعاية وزارة الثقافة في محافظة جنين.
أدار الأمسية ليلة الجعبري، بمصاحبة الفنان الشاب صالح شعبان عازف العود، وسط حضور العديد من الكُتّاب والأدباء والشعراء والمهتمّين والأصدقاء.
بعد النشيد الوطنيّ قدم عزت أبو الرُّب، مدير الثقافة كلمة افتتاحيّة. وقدت الزجّالة عائدة أبو فرحة؛ رئيسة منتدى الأديبات الفلسطينيّات/ جنين، كلمة ترحيبية وشكرت آمال عوّاد رضوان، باسم النادي النسائي الأرثوذكسيّ/عبلين، القائمين على الاحتفال.
تخلّل الأمسية وصلة غنائيّة بمصاحبة الشاعرة الشعبيّة والفنانة عائدة أبو فرحة، وقراءات شعريّة : للطفلة روعة مالك قبها، الطفلة شام خالد ابو فرحة، عناية النجمي، آمال غزال، هشام أبوصلاح، أسماء أبوالرُّبّ، عبلة التايه، آمنه عمارنة وسوسن داوودي عبر الهاتف، ثم ألقى د. عمر عتيق دراسة نقديّة لرواية "مدينة الريح" للكاتبة فاطمة ذياب، ودراسة لديوان "فراشة الحواس" للشاعرة آمال غزال، وفي نهاية اللقاء قدّمت آمال عوّاد رضوان وعائدة أبوفرحة دروعًا، لجمعيّة (خطوة التنموية المجتمعية) في عرابة، وللشاعرة آمال غزال، وللناقد الباحث د.عمر عتيق، وللروائيّة فاطمة ذياب.
وقد قام منتدى الأديبات الفلسطينيات/ جنين باستضافة النادي النسائيّ الأرثوذكسيّ/ عبلين، وتنظيم نشاطات سياحيّة وثقافيّة في رحاب معالم محافظة جنين الأثريّة: الزبابدة، وعرّابة، وبرقين، وجنين.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق