اغلاق

الثانوية الشاملة بأم الفحم تختتم ‘جسور‘ في المركز التربوي

نظمت المدرسة الثانوية "الشاملة" بأم الفحم، في المركز التربوي احتفالا ختاميا لمشروع "جسور"، الذي اقيم خلال الاشهر الاخيرة بالتعاون مع مشروع "شميد"،

 
صور خاصة بموقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإدارة ايمن شوربجي و"مركز السينما الداعمة" القطري، بمشاركة نحو 15 طالبا من طلاب الصفوف الثانية عشرة في المسار العادي.
واشتمل الاحتفال على عرض لفيلم قصير قام الطلاب بإعداده وتصويره وإنتاجه، بإشراف الموجّهة روان عباس من مدينة الناصرة، وفادي محاميد- مركّز المشروع من قبل البلدية في المدرسة.
وقالت عباس "ان العمل مع المجموعة استمر اربعة اشهر، بواقع لقاء اسبوعي لمدة ثلاث ساعات، تخللتها ورشات عمل فنية ومحاضرات ارشادية حول العمل الجماعي والتعبير عن الافكار والهموم الفردية والعامة. جنبا الى جنب مع تعلم مهارات التصوير والتمثيل والاخراج، وتوزيع المهام والمسؤوليات وتقبّل التوجيهات والتعليمات".
واضافت ان "المجموعة توّجت عملها بإنتاج فيلم "واقع من حياتنا" من تمثيل وتصوير أفرادها. ويتمحور حول مشاكل ومشاغل عديدة يمر بها اي طالب في عمرهم، مع توعيتهم الى مخاطر التصرفات والسلوكيات السلبية التي قد ينجرّون إليها، ونهايتها الوخيمة".
واعربت عباس عن انطباعها الايجابي وامتنانها العميق لتعاون الطلاب معها خلال ورشات العمل، مشيرة الى انهم عبّروا عن افكارهم بكل صراحة وجدية، وبصورة فنية سينمائية تستحق كل التقدير، مشيدة بما تحلوا به من طاقات دفينة واداء جيد ومواهب خلاّقة، من شأنها ان تقودهم الى الطريق السويّ.
وجرى في ختام الاحتفال تكريم الطلبة المشاركين وتوزيع شهادات التقدير عليهم، بحضور عدد من معلميهم والمشرفين على المشروع.














لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق