اغلاق

لهذا السبب عرض عليك الزواج بسرعة ..!

تلعب الجاذبية دوراً مهماً في تمتين العلاقات العاطفية والحب. ورغم أن الدراسات الحديثة أثبتت أنّ الحب من النظرة الأولى يحدث بنسبة 11% فقط،


الصورة للتوضيح فقط

ولدى الرجال أكثر من النساء، إلا أنّ المطلوب في أي علاقة لتكون صحيحة كما يؤكد الخبراء بأن يبادل الطرف الآخر المحبّ المشاعر نفسها، وألا يكتفي الأخير بفكرة الحب من النظرة الأولى.

في هذا السياق، كشف وسائل اعلام عن الأسباب الكامنة وراء وقوع الرجل في الحب بشكل أسرع بل أقوى من المرأة، مما قد يدفعه إلى طلب الزواج في مدة قد تراها الفتاة غير كافية لتحديد ما إذا كانت علاقتهما ناجحة أم أنّها تتطلب مزيداً من الحكمة والتعقل.
في النقاط التالية، ستجدين الأسباب التي دفعت شريكك إلى الوقوع في شرك الحب بسرعة وطلب الزواج.

1- لأنه عاش حياةً كبح فيها مشاعره سابقاً:
بعد سنوات من إخفاء المشاعر وكبحها ورحلة بحث طويلة عن الشريك المناسب، يدفعه لقاؤه بك إلى التمسك بك بشكل شديد. إذ يشعر الرجل أنه لا يستطيع العيش من دونك. لذلك، فور إيجاد هذا الحب الحقيقي، لا يستطيع كبح مشاعره.

2- لا يشك في مشاعره:
بعكس المرأة، لا يشكّ الرجل بمشاعره، ولا يتساءل عن سبب كل شعور. هو يعتبر أنّها أحاسيس صادقة اتجاهك ولن تتغير أو تتبدل مع مرور الزمن.

3- ليس لديه خبرة في أنواع العلاقات:
المرأة ذات علاقات صداقة كثيرة وغالباً ما تكون هذه العلاقات عميقة وصادقة قد تتحول إلى علاقة عاطفية أحياناً. أما هو، فتكون مشاعره عادة جافة اتجاه صديقاته. لذلك هو لا يشعر بمشاعر الحب إلا إذا كان متأكداً منها وهو ما شعر به في علاقتكما.

4- الحاجة إلى الأم:
على الرغم من أنّ معظم الرجال يتظاهرون بقوة مشاعرهم، إلا أنّهم في الحقيقة يرغبون دوماً في الشعور بأنّهم أطفال مدللون، وما زالوا بحاجة إلى رعاية واهتمام، وقد نجحت في هذا الاختبار، لذلك كنت محور اهتمامه الوحيد.

5- الرجل يفكّر بقلبه وعقله معاً:
العلاقة التي يستخدم فيها طرف قلبه وعقله هي العلاقة التي تنجح. والرجل دوماً يفكر بعقله على عكسك وبخلاف معظم النساء اللواتي يستخدمن العاطفة في العلاقة مع الرجل.

فهل باتت الأمور الآن أوضح لك للإجابة عن سؤاله؟ هل تقبلين الزواج بي؟

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حياة الصبايا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حياة الصبايا
اغلاق