اغلاق

تدريب يحاكي سقوط صواريخ بالمنطقة الصناعية بمجدال هعيمك

أجري ظهر يوم الاثنين في المنطقة الصناعية " رمات غفريئيل" في مجدال هعيمك تدريب على حالات الطوارئ، شاركت في تنظيمه سلطة الإطفاء والإنقاذ، شرطة إسرائيل
Loading the player...

وقيادة الجبهة الداخلية ونجمة داوود الحمراء بالتنسيق مع بلدية مجدال هعيمك .
ورافقت التدريبات حركة نشطة لقوات الاطفاء والشرطة ومروحيات بالإضافة لسماع أصوات انفجارات واندلاع حرائق ومصابين. كما وحاكى التدريب سقوط صواريخ على مصانع ذات مواد خطرة وانهيارها مع محاصرة العاملين وكيفية التعامل مع المواد الخطرة المنبعثة جراء ذلك.
وفي حديث لمراسلنا مع شاحر ايالون المفوض القطري لسلطة الاطفاء قال: "نحن نعمل كل ما بوسعنا من اجل أن تكون سلطة الانقاذ جاهزة لمواجهة اي امر طارىء قد يحدث في البلادن وأن يكون هنالك تعاون بين جميع الطواقم من الشرطة والاسعاف ولمنع حدوث أيّة كارثة لا تحمد عقباها وهذا التمرين قد تم تحديده منذ فترة لإجرائه في هذا اليوم ولا يوجد له أيّة علاقه بامور خارجية".

"وزارة الامن الداخلي لا تبخل بأيّ شيء على الوسط العربي"
أمّا كايد ضاهر مسؤول الاعلام العربي الجديد في سلطة الاطفاء فقد أكّد بالقول: "هذا التمرين يأتي بعد عدة ايام من استلامي الوظيفة الجديدة بعد انتهاء خدمتي في سلطة المياه. هذا التمرين كان مخططا له من قبل وليس له علاقة في أيّ شيء، ويأتي لفحص استعداد جميع الجهات المختصة في سلطة الاطفاء والجهات الأخرى التي شاركت في التمرين الذي يهدف في الأساس الحفاظ على سلامة المواطن ومن أجل المواطن في الحالات الطارئة والمجتمع العربي هو جزء لا يتجزأ من المواطنين في اسرائيل وكل تمرين له أبعاده على الوسط العربي ووزارة الامن الداخلي لا تبخل بأيّ شيء على الوسط العربي ودائمًا تعمل على تطويره".


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال التدريب



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق