اغلاق

ما الجديد الذي تقدمه ‘آبل ووتش‘ ؟

الساعة الذكية، اختراع أبصر النور بين أحضان شركة آبل العملاقة، وتطوّر رويداً رويداً حتّى بات يُحسب له حساب في أسواق المنتجات التكنولوجية المنافسة.



إصدار جديد للساعات الذكية من آبل يحمل اسم "آبل ووتش" فما الجديد الذي تحمله؟!
لا يمكننا أن ننكر أن الساعة رائعة المظهر تماما، يستخدم في مكوناتها الستانلس الصلب اللامع المقاوم للصدأ، على رغم أن طريقة أدائها تجعلها أقرب إلى جهاز كمبيوتر صغير مثبت على المعصم، إلا أن أبل تحاول جعلها تبدو في مظهرها أقرب إلى قطعة مجوهرات حول معصم اليد.
ومن أبرز المواصفات التي تعتبر مبهرة في جعبة آبل ووتش، هي قدرة تحمّلها للعمل لـ18 ساعة متواصلة. كما أصدرت آبل تفصيلاً لطبيعة عمل الساعة وكيفية تحملها لمختلف الظروف المتعلقة بالاستخدام في 6 تصنيفات مختلفة، وهي الاستخدام طوال اليوم، ووقت التحدث، وتشغيل الصوت، والتمرّن، والمشاهدة، والاحتفاظ بالجهد.
من جهة أخرى يمكن لهذه الساعة أن تحمل لقب المساعد الشخصي كون مواصفاتها تشمل مراقبة تمرينات اللياقة البدنية، وتطبيق للرسائل النصية، وقارئ للبريد الإلكتروني، وخاصية الدفع الإلكتروني للمتاجر والمطاعم العاملة بخدمة "أبل باي"، ويمكن استخدامها من خلال بعض التطبيقات لاستدعاء وسائل مواصلات مثل التاكسي وغيره، إلا أن الساعة ستحتاج إلى الهاتف الذكي في أداء معظم وظائفها. كما يمكن عبر هذه الساعة اجراء مكالمات هاتفية وسماع الموسيقى وتلقي رسائل نصية قصيرة، كما تمكن من الربط بنظام فيديو مراقبة وبمواقع التواصل الاجتماعي.

لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق