اغلاق

سلطة مكافحة المخدرات والكحول تجيز استخدام القنب الطبي

اعلنت السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في البلاد، عن مصادقتها على استخدام القنب الطبي (المارخوانا الطبية)،


د. وليد حداد

بعدما وصل عدد متعاطي القنب الطبي (المارخوانا الطبية)، خلال العام الاخير الى ما يقارب 21 الف انسان مريض، ويأتي هذا الاعلان من قبل السلطة شريطة ان يتم استخدام القنب فقط لأهداف علاجية وللمرضى الذين يعانون من اوجاع مزمنة.
وبعد ان تمت المصادقة من قبل الجهات المعنية منها وزارة الصحة على تنظيم تعاطي القنب الطبي (المارخوانا)، وكانت الوزارة قد وسعت مؤخرا عملها الميداني في هذا المجال ومنحت 36 طبيبا، ترخيصا خاصا لكتابة وصفات طبية لاستعمال القنب كجزء من العلاج الطبي فقط.
واكد المحامي ايتان جورني، نائب رئيس السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول:" السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول تدعم زيادة عدد الاطباء، الذين يمنحون الوصفات الطبية للمرضى ليستخدموا القنب الطبي لتخفيف آلامهم وأوجاعهم، وتعارض منح التصريح  لكل طبيب". وأضاف جورني :"ان 20% من الشباب حتى سن الـ 25 الذين يتلقون العلاج في المؤسسات المختلفة، وصلوا الينا بسبب تعاطي المارخوانا، ونحن نعلم ان هناك تأثيرا سلبيا جدا على المراهقين الذين بدأوا بتعاطي المارخوانا  قبل سن الـ 17 مقارنة مع ابناء جيلهم الذين لم يتعاطوا المرخوانا".
وقال الدكتور وليد حداد، مفتش السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في المجتمع العربي :"هنالك المئات من الحالات الانسانية في المجتمع العربي الذين هم بحاجة لهذا الدواء لمعالجتهم واستمرارية المهام اليومية، ولكن نتيجة للإدارة البيروقراطية الموجودة في البلاد لا يأخذون القنب الطبي في الموعد، مما يعود بالتأثير السلبي على حياتهم. نحن اليوم بصدد مساعدة هؤلاء الاشخاص لكي نقلل من البيروقراطية من جهة، ولكن من الجهة الاخرى نحن سنستمر بمكافحة شرعيته في البلاد لاستخدام اخر غير طبي".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق